الخبر وما وراء الخبر

وقفات بمديريات تعز تنديداً بجرائم العدو الصهيوني في غزة

30

شهدت عدد من مديريات محافظة تعز عقب صلاة الجمعة اليوم، وقفات احتجاجية تنديداً بجرائم العدو الصهيوني بحق أطفال ونساء وشيوخ غزة ودعماً لعمليات المقاومة الفلسطينية ضد كيان العدو الغاصب.

وأكد المشاركون في الوقفات، استمرار التضامن ووقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب والمقاومة الفلسطينية لمواجهة تصعيد وغطرسة الكيان المحتل وحقه المشروع في الدفاع عن نفسه حتى استعادة وتحرير كامل أراضيه.

واستنكرت بيانات صادرة عن الوقفات، صمت المنظمات والهيئات الدولية المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان وحرياته ومعتقداته، إزاء ما يرتكبه العدو الصهيوني من جرائم يندى لها جبين الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

ونددت بتواطؤ بعض الأنظمة العربية العميلة والمطبعة مع الكيان الغاصب وخذلانها للقضية والشعب الفلسطيني، داعية الشعوب العربية إلى التحرك واستمرار الاحتجاجات والضغط على حكوماتهم بدعم المقاومة الفلسطينية بكل الطرق والوسائل.

وطالبت البيانات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي الاضطلاع بواجبهم والتحرك لوقف اعتداءات الكيان الصهيوني على أطفال ونساء غزة وتوفير الحماية الكاملة للشعب الفلسطيني، حاثة أحرار العالم على دعم المقاومة في فلسطين المحتلة.

وأكدت البيانات، أن الخيار الوحيد لمواجهة المخططات الصهيونية، بتكاتف قوى الممانعة والمقاومة لنصرة الشعب الفلسطيني والوقوف صفاً واحداً في وجه مخططات الاستكبار العالمي والتصدي لها بمختلف الوسائل الممكنة.

كما نظّم ملتقى شباب محافظة تعز اليوم في حديقة ٢١ سبتمبر بالحوبان، مهرجاناً خطابياً تضامناً مع الشعب والمقاومة الفلسطينية.

وردد الشباب في المهرجان الشعارات المعبرة عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية والهتافات المؤيدة لعملية “طوفان الأقصى” التي تنفذها المقاومة الفلسطينية ضد العدو الصهيوني وكبدته خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ورفعوا العلمين اليمني والفلسطيني تعزيزاً لصمود وثبات المقاومة الفلسطينية، ومباركة للعمليات البطولية التي تستهدف الكيان الغاصب في مختلف جبهات المقاومة.

وخلال المهرجان استعرض مدير مكتب التخطيط والتنمية محمد الوشلي، الانتصارات التي حققها أبطال المقاومة الفلسطينية في الأراضي المحتلة.

وندد بالمواقف الدولية المخزية تجاه قضية فلسطين المحتلة، وبتخاذل الدول العميلة مع ما يرتكبه العدو الصهيوني من مجازر يندى لها جبين الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن المقاومة الفلسطينية استطاعت إرباك الصهاينة والأمريكان بتنظيمها وتحركاتها في إدارة المعركة في عمق العدو، ما أفقد العدو توازنه.

وأُلقيت كلمات عبرت عن صدق الانتماء والولاء للقضية الفلسطينية وارتباط شباب اليمن بالقضية الفلسطينية وتضامنهم مع ما تتعرض له غزة والأراضي المحتلة من جرائم شنيعة.

وأدانت جرائم العدو الصهيوني بحق المواطنين العزل بقطاع غزة وتعرضهم لأبشع الممارسات من قطع الكهرباء والماء والدواء وسبل مقومات الحياة الأساسية.

وأكدت البيانات، وقوف أبناء تعز واليمن مع الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة حتى إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأوضحت أن غزة الصمود والتحدي، أرض الشجاعة والبطولة تضم أحفاد عمر المختار ورايات الشيخ عبدالقادر الجزائري خافقة في أفق النصر، وألوية القسام ترفرف، وسيوف وجنود صلاح الدين على قيد الحياة قادمين، والأمة صامدة صمود الجبال راسخة رسوخ الأسود على عرينها.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com