الخبر وما وراء الخبر

الحديدة.. وقفات في جبل رأس والصليف تأييداً للمقاومة الفلسطينية

2

نُظمت بمديريتي جبل راس والصليف بمحافظة الحديدة، اليوم السبت، وقفات ومسيرات، تضامناً مع الشعب الفلسطيني وتأييدا لعملية طوفان الاقصى، التي نفذتها المقاومة الفلسطينية الباسلة في عمق الكيان الصهيوني.

وخلال الوقفة والمسيرة التي تقدمها وكيل أول المحافظة أحمد البشري، رفع المشاركون أعلام دولة فلسطين واللافتات التي تدعو إلى دعم المقاومة الفلسطينية ومواجهة طغاة الاستكبار العالمي المتمثل بأمريكا واسرائيل.

وردوا هتافات منددة بجرائم العدو الصهيوني ومنها جريمة استهداف المستشفى المعمداني في قطاع غزة، معبرين عن موقف اليمن الثابت المناهض للسياسة الأمريكية في المنطقة ودعم ونصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في مواجهة صلف وغطرسة العدو الصهيوني المحتل.

وأكد الوكيل البشري أهمية الجهوزية الكاملة للمشاركة في إسناد المقاومة الفلسطينية والاستعداد لأي خيارات تراها القيادة الثورية لنصرة الشعب الفلسطيني بالتنسيق مع محور المقاومة.

فيما دعا مدير المديرية مطهر النور، شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى التحرك الفعلي لإسناد المقاومة الفلسطينية بالمال والسلاح والإمكانات والمواقف حتى تحقيق النصر واستعادة الشعب الفلسطيني أرضه المغتصبة واقامة دولتهم وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد بيان الوقفة والمسيرة مواصلة الصمود والثبات والتضحية ورفض الذل والخنوع، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته ودعم خيارات الرد على العدوان الصهيوني حتى تحرير كافة أراضيه المحتلة.

وبارك البيان، العملية النوعية الواسعة التي يخوضها أبطال المقاومة ضد الكيان الصهيوني، والتي كبدته خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، داعيا إلى استنهاض الأمة والعمل على تحريك الصحوة الاسلامية لدعم مشروع المقاومة.

كما نظمت بمديرية الصليف، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني وتأييدا لعملية “طوفان الأقصى” وتنديداً بمجازر كيان العدو الصهيوني الغاصب في قطاع غزة.
وندد المشاركون في الوقفة التي تقدمها وكيل المحافظة المساعد غالب حمزة بالجرائم الإسرائيلية وآخرها جريمة قصف مستشفى المعمداني، وسقوط المئات من الشهداء جلهم من الأطفال والنساء والمدنيين.

ودعا المشاركون أحرار الأمة الاسلامية إلى المساهمة بكل الوسائل المتاحة لدعم المقاومة الفلسطينية لمواجهة العدو الصهيوني، وتشتيت قدراته بما يسهم في كسر شوكته ويصب في طريق تحرير كامل الأراضي المحتلة.

واعتبر بيان الوقفة القضية الفلسطينية، قضية العرب المركزية التي ينبغي على حكام العرب الوقوف إلى جانب الشعب والمقاومة الفلسطينية وتقديم كل أشكال الدعم المادي والمعنوي للمقاومة بما يكفل لها التصدي للغطرسة الصهيونية ودحر الاحتلال.

وطالب البيان، المجتمع الدولي التحرك من أجل حماية المدنيين العزل والنساء والأطفال المحاصرين في قطاع غزة الذين يتعرضون لقصف همجي وحرب انتقامية عدوانية من قبل العدو الصهيوني الذي يستهدفهم عمداً وعدوانا.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com