الخبر وما وراء الخبر

ذمار.. وقفات غاضبة تنديداً بمجازر العدو الصهيوني في غزة

4

شهدت محافظة ذمار اليوم الجمعة، وقفات احتجاجية غاضبة استنكاراً وتنديداً بالمجازر التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

واستنكر المشاركون في الوقفات بمدينة ذمار ومناطق مدينة مشرافة بمديرية وصاب السافل وقرية ذي سحر بمديرية عنس ومنطقة زراجة بمديرية الحداء وقرية إحلال بمديرية ضوران آنس ومنطقة المشاحذة والسلين بمديرية المنار ومديرية عتمة، ووقفة للهيئة النسائية في مدينة معبر وأخرى في قرية رصابة بمديرية جهران، جريمة استهداف العدو الصهيوني لمستشفى المعمداني بقطاع غزة التي راح ضحيتها المئات جلهم أطفال ونساء.

ورددوا الهتافات والشعارات المنددة بالمجازر الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني وصمت وتواطؤ المجتمع الدولي إزاء ما يرتكبه الكيان الغاصب من جرائم وانتهاكات.

ودعوا شعوب وأحرار الأمة إلى وحدة الصف وتوحيد المواقف للتصدي للمخاطر التي تهدد الأمة وفي مقدمتها الجرائم الصهيونية بحق الشعب العربي الفلسطيني.

وباركوا عملية “طوفان الأقصى” التي تنفذها المقاومة الفلسطينية وما حققته من انتصارات أربكت العدو الصهيوني وكشفت ضعفه وتخبطه.

وأكد أبناء ذمار الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني والاستعداد لتقديم الغالي والنفيس دعماً المقاومة الفلسطيني الباسلة بالمال والرجال والسلاح حتى تحرير أرضه واستعادة حقوقه المغتصبة وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

واستهجنوا مواقف بعض الأنظمة العميلة التي كانت سارعت للتطبيع مع الكيان الصهيوني وتقف صامتة متفرجة إزاء ما يُرتكب من مجازر بشعة وما يقابلها من أعمال تهجير لأبناء فلسطين ومواصلة الاستيلاء على الأرض الفلسطينية والمقدسات.

ودعوا الأنظمة المطبعة إلى تصحيح مواقفها والعودة إلى الصف العربي والإسلامي ومناصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وطالب المشاركون في الوقفات، شعوب الأمة وأحرار العالم إلى نصرة الشعب الفلسطيني ومناصرة المقاومة الباسلة والضغط على الأنظمة لإيقاف الصلف الصهيوني، مؤكدين استعدادهم بذل الأرواح رخيصة لنصرة الشعب الفلسطيني.

وحثوا على فتح المطارات والحدود لتلتئم الشعوب الحرة مع المقاومة الفلسطينية لإيقاف الصلف والغطرسة الصهيوني وتطهير الأرض من رجس الصهاينة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com