الخبر وما وراء الخبر

صعدة.. مسيرات حاشدة تنديداً بمجازر العدو الإسرائيلي في غزة

2

شهدت محافظة صعدة اليوم الخميس، مسيرات جماهيرية غاضبة في عدد من المديريات تنديداً بالجرائم الإسرائيلية الأمريكية في غزة بفلسطين.

ورفع المشاركون في المسيرة التي أقيمت بمدينة صعدة بمشاركة قيادات السلطة المحلية والعلماء هتافات الغضب المنددة بمجازر العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

وأشاد محافظ صعدة محمد جابر عوض، بالخروج المشرف لأبناء محافظة صعدة تأييداً ومباركة لعملية طوفان الأقصى وتضامنا مع فلسطين، وتنديداً بمجازر العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

وأدان المجزرة التي ارتكبها العدو الصهيوني بغطاء ومساندة أمريكية في مستشفى المعمداني في غزة والتي راح ضحيتها مئات الشهداء والجرحى معظمهم نساء وأطفال.

وأضاف:” نقول للمطبعين إذا لم تقفوا موقفاً مشرفا في هذهِ المرحلة فمتى ستظهرون كزعماء مسلمين، ومتى ستكونون عند حسن ظن شعوبكم؟”

وأشار المحافظ عوض إلى تخبط وفشل العدو الصهيوني ما دفعه إلى استهداف المستشفيات والمساجد وبشكل همجي، مؤكداً أن العدو سيدفع الثمن غاليا بارتكابه تلك الجرائم.

من جانبه خرج أبناء مديريتي حيدان وبني بحر وساقين في مسيرات حاشدة تضامناً مع الشعب الفلسطيني والمقاومة ومنددة بجرائم العدو الصهيوني في غزة.

وردد المشاركون في المسيرات هتافات منددة بمجزرة العدو الصهيوني بمستشفى المعمداني في غزة.

ودعا المشاركون إلى دعم المقاومة الفلسطينية والتبرع بالمال والسلاح لدعم المجاهدين في فلسطين.

وشددوا على مشاركتهم ووقوفهم مه اخوتهم في المقاومة بكل ما يملكونه حتى يتوقف العدو الصهيوني عن المجازر الوحشية في قطاع غزة ومدن فلسطين المحتلة.

هيئة المستشفى الجمهوري بصعدة بدورها نظمت وقفة تضامنية دعماً لصمود غزة وإسنادا لعملية طوفان الأقصى وإدانة لتمادي العدو الصهيوني في ارتكاب المجازر بحق الشعب الفلسطيني ومنها مجزرة مستشفى المعمداني بغزة.

وفوض المشاركون في الوقفة قائد الثورة السيد القائد عبدالملك الحوثي في اتخاذ الخيارات التي تتناسب مع المرحلة في مساندة الشعب والمقاومة الفلسطينية.

وأدان بيان المسيرات الجماهيرية في المحافظة والمديريات الذي تلاه مدير مكتب حقوق الإنسان يحيى الخطيب، المجزرة الإسرائيلية الأمريكية في مستشفى المعمداني، مؤكداً أنها جريمة حرب ضد الإنسانية تكشف الوجه الإجرامي لهذا العدو الغاصب.

وحمل أمريكا كامل المسؤولية تجاه ما ترتكبه ربيبتها إسرائيل من مجازر وحشية بحق الشعب الفلسطيني.

وأعلن البيان النفير الشعبي والجاهزية للمشاركة الفعلية في القتال في فلسطين والاستعداد الكامل لتنفيذ أي خيارات تراها القيادة الثورية لنصرة الشعب الفلسطيني.

ودعا شعوب الأمة العربية والإسلامية قاطبة إلى التحرك وأن تصنع طوفانا إسلاميا رافدا لطوفان الأقصى حتى اجتثاث الكيان الصهيوني من جسد الأمة.

وحيا بيان المسيرات حركات الجهاد والمقاومة الفلسطينية على عملياتها البطولية في مواجهة العدو الصهيوني، مشيداً بعمليات المقاومة الإسلامية في لبنان والتي شكلت إسناداً للمقاومة في غزة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com