الخبر وما وراء الخبر

وقفة للزكاة والاتصالات بذمار تأييداً لـ “طوفان الأقصى”، وتنديداً بالعدوان الصهيوني على غزة.

1

نظم مكتبا الهيئة العامة للزكاة والمؤسسة العامة للاتصالات بمحافظة ذمار، اليوم، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، وتأييداً لعملية “طوفان الأقصى”، وتنديداً بالعدوان الصهيوني على قطاع غزة.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية واللافتات والشعارات المعبرة عن التأييد لعملية “طوفان الأقصى”، ودعم المقاومة الفلسطينية في مواجهة العدوان الصهيوني على قطاع غزة والأراضي الفلسطينية.. مرددين الهتافات المعبرة عن موقفهم الرافض لغطرسة وصلف الكيان الصهيوني واستفزازاته المستمرة، وجرائمه المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

وأعلنوا تأييدهم المطلق لما جاء في خطاب قائد الثورة، السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، بشأن عملية “طوفان الأقصى”.. مؤكدين جهوزيتهم لتنفيذ توجيهاته بالاستعداد لمعركة التحرير ونصرة الشعب الفلسطيني واﻷقصى الشريف.

وباركوا للمقاومة الفلسطينية هذه العملية التي أعادت إلى قلوب المسلمين والمؤمنين والمجاهدين الأمل في الانتصار على كيان العدو.

وأكد بيان الوقفة أن الشعبين اليمني والفلسطيني في موقف جهاد موحد، وأن عملية “طوفان الأقصى”، أكدت لجميع المسلمين أنه لا عزة ولا كرامة ولا حرية إلا بالجهاد في سبيل الله.

ودعا شعوب الأمة الإسلامية إلى الخروج في مسيرات حاشدة تأييداً لعملية “طوفان الأقصى”، والوقوف صفا واحدا مع المجاهدين في فلسطين، ودعمهم بالرجال والمال والسلاح والضغط على حكومات الدول المجاورة لفلسطين لإسناد المقاومة البطلة.

وأدان البيان بأشد العبارات المواقف المخزية للأنظمة العميلة، وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، وغيرها من الكيانات التي لم تحرك ساكنا إزاء ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم وحشية وإبادة جماعية على أيدي الصهاينة.

تخلل الوقفة التي حضرها مدراء عموم مكاتب هيئة الزكاة إبراهيم المتوكل، والاتصالات فؤاد القواس، وشرطة المرور العميد علي الوشلي، وموظفي الزكاة والاتصالات، قصيدة شعرية للشاعر نزار الغرباني عبرت عن تأييد ودعم الشعب اليمني لعملية طوفان الأقصى.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com