الخبر وما وراء الخبر

المقاومة: الدول التي رفضت مشروع القرار الروسي تتحمل مسؤولية استمرار نزيف الدماء بغزة

8

أكدت المقاومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، أن الدول التي رفضت مشروع القرار الروسي في مجلس الأمن لفتح ممرات إنسانية مسؤولة عن استمرار نزيف دماء المدنيين في قطاع غزة.

وقالت المقاومة في بيان: نعرب عن بالغ استهجاننا واستنكارنا لمواقف الدول التي صوتت ضد مشروع القرار الروسي في مجلس الأمن، والذي يدعو إلى وقف “إطلاق نار إنساني” لفتح ممرات إنسانية لمساعدة وإنقاذ المدنيين في قطاع غزة.

وشدد البيان على أن “تلك المواقف تمنح الاحتلال الصهيوني الضوء الأخضر لارتكاب مزيد من جرائمه وتصعيد حرب الإبادة الجماعية التي يمارسها ضد أكثر من مليوني فلسطيني في مخالفة صريحة لكل المواثيق والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية”.

وكانت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا واليابان قد أفشلت، الليلة الفائته، مشروع قرار روسي يدعو إلى وقف إطلاق نار إنساني في قطاع غزة، الذي يتعرض لعدوان صهيوني وحشي لليوم الـ11 على التوالي.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com