الخبر وما وراء الخبر

عروض رمزية في مديرية الثورة بأمانة العاصمة تأييداً لعملية طوفان الأقصى

2

نظمت مديرية الثورة في أمانة العاصمة اليوم الخميس، مسيرة وعرضا رمزيا لوحدات أمنية تأييدا ودعما لعملية طوفان الأقصى التي ينفذها أبطال المقاومة الفلسطينية ضد العدو الصهيوني الغاصب.

وجاب المشاركون في المسيرة والعرض عدداً من الشوارع، بمشاركة نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين وممثل حركة حماس في اليمن معاذ أبو شماله ومديري مؤسسة المياه بالأمانة المهندس محمد مداعس والمديرية عقيل السقاف وقيادات محلية وتنفيذية وأمنية وعسكرية ومشايخ وشخصيات اجتماعية.

وفي المسيرة أكد الدكتور شرف الدين، على موقف اليمن قيادة وشعبا الداعم للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة لمواجهة غطرسة وجرائم العدو الصهيوني المحتل، وحتى استعادة وتحرير كامل الأراضي المحتلة والقدس الشريف.

وأشار إلى استعداد وجاهزية الشعب اليمني لنصرة فلسطين ودعم ومساندة المقاومة بالمال والسلاح والرجال لاستمرار معركة طوفان الأقصى المقدسة لإزالة كيان العدو الصهيوني وتحرير كامل التراب الفلسطيني والمقدسات من دنس اليهود.

بدوره أشار ممثل حركة حماس في اليمن أبو شماله، إلى أن هذا الموقف العظيم للشعب اليمني سيسجله التاريخ بأنه انطلاقة الجيوش نحو تحرير المسجد الأقصى وفلسطين وبشارة النصر والتحرير الكامل.

وقال أن وجود هذه الجموع ليقربنا إلى ساعة الانقضاض على العدو الصهيوني وأذنابه، وإني أرى هذه الجموع توأمة لإخواننا المجاهدين في فلسطين من كتائب عزالدين القسام وجميع الكتائب المقاومة على أرض فلسطين”.

ولفت أبو شمالة، إلى أن الحشود الجماهيرية تتحرق شوقاً لأن تكون الآن في فلسطين تقاتل اليهود جنبا إلى جنب مع إخوانهم المجاهدين في فلسطين لخوض هذه المعركة المقدسة.

وأكد ممثل حركة حماس في اليمن، أن خروج الشعب اليمني، ودعم السيد القائد عبد الملك بدرالدين الحوثي، وتأييده لكل هذه الأفعال، يعتبر مؤشر أن هذه الأمة ينبض فيها روح الخير والجهاد والمقاومة.

فيما أكد مدير مديرية الثورة عقيل السقاف، مباركة وتأييد أبناء مديرية الثورة وكافة أبناء الشعب اليمني، لعملية طوفان الأقصى، ودعمهم للمقاومة والشعب الفلسطيني بالمال والسلاح والرجال حتى تحرير الأقصى وكامل أرض فلسطين من دنس اليهود.

فيما أوضح قائد العرض العميد هاشم إبراهيم، أن التولي لله ولرسوله ولأعلام الهدى، ثمرته النصر والغلبة على أعداء الله والأمة الإسلامية وتحقيق التحرر الكامل للأراضي المحتلة والمقدسات، مشيداً بالانتصارات والملاحم البطولية التي حققتها المقاومة الفلسطينية ضد العدو الغاصب.

وأكد المشاركون في المسيرة، تأييد ومباركة عملية طوفان الأقصى، وتأكيد واحدية المعركة والاستعداد الكامل لدعم المجاهدين في فلسطين بالمال والرجال والسلاح، محذرين الشيطان الأكبر أمريكا من التدخل المباشر في العدوان الصهيوني على غزة وشعب فلسطين.

ودعوا شعوب الأمة العربية والإسلامية إلى الخروج في مسيرات حاشدة تأييدا ومباركة لعملية طوفان الأقصى والوقوف صفا واحدا مع المقاومة والشعب الفلسطيني ودعمهم بكل الوسائل الممكنة للرد على جرائم وانتهاكات العدو الصهيوني.

وأدانوا واستنكروا بأشد العبارات المواقف المخزية والمخجلة للأنظمة العميلة المطبعة مع كيان العدو الصهيوني المحتل، وصمت وتواطؤ المجتمع الدولي، مؤكدين تأييدهم الكامل لقائد الثورة والاستعداد والجاهزية لأي خيارات قادمة في مسار معركة الجهاد المقدسة ضد الصهاينة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com