الخبر وما وراء الخبر

كوريا الشمالية تهاجم الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتصفها بـ “بوق مأجور لواشنطن”

1

نددت كوريا الشمالية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، ووصفتها بأنها “بوق مأجور لواشنطن”.

وأصدر متحدث باسم وزارة صناعة الطاقة النووية في بيونغ يانغ، لم يذكر اسمه، بياناً انتقد فيه القرار الذي تم تبنيه يوم الجمعة في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي يدعو كوريا الشمالية إلى الحدّ من برامجها النووية.

ووصف المتحدث القرار بأنه “نتيجة مؤامرة” من جانب الولايات المتحدة وحلفائها، قائلاً إنّ وضع كوريا الشمالية كدولة تمتلك أسلحة نووية أصبح بالفعل “لا رجعة فيه”.

وأضاف، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، أنّ “مثل هذه المهزلة التي تقوم بها القوى المعادية يكشف عن نياتها الشريرة للتغطية على أعمالها الإجرامية المتمثلة في التهديد الخطر للنظام الدولي لمنع الانتشار النووي وتبرير سياستها العدائية تجاه جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”.

واتهم المتحدث رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، “بأخذ زمام المبادرة في خلق أجواء الضغط على كوريا الديمقراطية” من خلال “نشر قصة كاذبة” عن تجربة نووية وشيكة.

وحذّر غروسي العام الماضي من أنّ كوريا قد تستأنف التجارب النووية للمرة الأولى منذ عام 2017.

وأوضح المتحدث: “إذا كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تريد تجنب الانتقادات الدولية باعتبارها بوقاً مأجوراً للولايات المتحدة، فمن الأفضل أن تكرّس نفسها لمعالجة الصعوبات التي تواجه المجتمع الدولي”، في إشارة إلى ما تسميه الانتشار النووي الأميركي وتصريف اليابان المياه المعالجة من محطة فوكوشيما النووية المدمرة.

وقبل أيام، أقرّ برلمان كوريا الشمالية قانوناً يكرس في الدستور وضع البلاد قوة تمتلك السلاح النووي.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com