الخبر وما وراء الخبر

الخارجية الإيرانية ترحب بمبادرة عمان للعودة إلى الاتفاق النووي

1

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، اليوم الاثنين، أن الجمهورية الإسلامية ترحب بمبادرات الدول الصديقة وفي مقدمتها سلطان عمان لعودة الدول إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي).

ووفق وكالة “تسنيم” قال كنعاني في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: أُعلن مراراً أننا ملتزمون بمسار التفاوض من أجل عودة جميع الأطراف إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، ونعتبر مسار التفاوض عملية مناسبة، وأجريت مفاوضات مختلفة في هذا الصدد، وأبدت بعض الحكومات الصديقة مبادرات لتقريب وجهات النظر بين الأطراف.

وأضاف أن الاتفاق القائم الذي يتم التفاوض بشأنه لعودة جميع الأطراف هو الاتفاق النووي الذي تم توقيعه عام 2015 ووفت إيران بالتزاماتها، وللأسف تنصلت أمريكا والحكومات الأمريكية عن الوفاء بالتزاماتها.

وأشار إلى أن المبادرات المطروحة، بما فيها مبادرة دولة عمان، ليست اتفاقا جديدا أو خطة جديدة، بل مبادرات لتقريب وجهات النظر وعودة جميع الأطراف.

وإذ قال كنعاني إنه إذا كان الطرف الآخر مستعدا للعودة إلى الاتفاق فإن إيران مستعدة أيضا لمساعدة الجميع على العودة إلى الاتفاق، والالتزام بالمسار الدبلوماسي والتفاوض، أكد كنعاني في الوقت نفسه أن بلاده لا تربط جهودها بخطة العمل الشاملة المشتركة فقط، مضيفا نلتزم بعملية الجهود المبذولة لتحييد العقوبات.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com