الخبر وما وراء الخبر

مقتل الضابط المكلف بالتحقيق في قضية اغتيال المسؤول الأممي في تعز

0

لقي أحد الضباط المكلفين بالتحقيق في قضية اغتيال المسؤول الأممي مؤيد حميدي، مصرعه اليوم الثلاثاء، برصاص مسلحين، وسط مدينة تعز.

وقالت مصادر محلية في المحافظة، إن الضابط بالبحث الجنائي في المدينة “عدنان المحيا”، لقى مصرعه برصاص مسلحين أثناء خروجه من منزله وسط مدينة تعز.

وبحسب وسائل إعلامية، فإن “المحيا” كان قد تلقى تهديدًا بالتصفية قبل أيام “إذا لم يبتعد وفريقه عن منزل حاصرته اللجنة الأمنية في تعز”.

ووفق مراقبين، فإنه على الرغم من زعم الأجهزة الأمنية في تعز، الخاضعة لسيطرة الإصلاح، أنها قبضت على معظم المتورطين، إلا أن تصفية المحيا، يشير إلى أن ما تم إعلانه من الأجهزة الأمنية كان بمثابة ذر الرماد على العيون وحرف الأنظار عن القتلة الحقيقيين، مشيرين إلى أن العملية تؤكد تورط شخصيات كبيرة نافذة في العملية.

وتشهد مدينة تعز الخاضعة لسيطرة فصائل تحالف العدوان، انفلاتًا أمنيًا غير مسبوق، وسط انتشار واسع للعصابات المسلحة المدعومة من نافذين في الجهازين الأمني والعسكري التابعين التابع لمرتزقة العدوان.

وكان رئيس فريق برنامج الغذاء العالمي في تعز (مؤيد حميدي – أردني الجنسية)، اغتيل على أيدي مسلحين بمنطقة التربة الواقعة تحت سيطرة مرتزقة العدوان، في الـ21 من شهر يوليو الفائت.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com