الخبر وما وراء الخبر

نائب رئيسة تايوان يتعهّد من نيويورك “بمقاومة ضم” الجزيرة

4

تعهّد نائب رئيسة تايوان وليام لاي، الأحد، بـ “مقاومة ضم” الجزيرة، في خطاب أدلى به خلال زيارة إلى الولايات المتحدة قوبلت بانتقادات صينية.

وخلال غداء في نيويورك الأحد، شدد، لاي، على أنه سيحافظ على المبادئ الأساسية لحكومة الرئيسة تساي إنغ-وين التي تثير غضب بكين أيضا لرفضها فكرة تبعية تايوان للصين.

وقال في الخطاب الذي بثّته قناة “تي تي في نيوز” التايوانية “سأواصل.. التزامنا مقاومة الضم وتجاوز سيادتنا”، وفقا لما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

من جهة آخرى، قالت الصين في وقت سابق الأحد إنها تراقب عن كثب زيارات لاي “المثير للمشاكل” وتعهّدت اتّخاذ “إجراءات حازمة وقوية لحماية السيادة الوطنية”.

ويعد لاي الأوفر حظا للفوز في انتخابات تايوان الرئاسية العام المقبل، ويتوقف في الولايات المتحدة في طريقه من وإلى باراغواي حيث سيحضر مراسم تنصيب الرئيس المنتخب سانتياغو بينيا.

وفي ذات السياق شدد، لاي، في تسجيل مصوّر نشره المكتب الرئاسي لتايوان على ضرورة “المحافظة على قيم الديموقراطية والحرية”.

وأفاد أمام جمهور تضمن ممثلين عن المعهد الأميركي في تايوان الذي يعد بمثابة سفارة أمريكية في الجزيرة بحكم الأمر الواقع “في هذه اللحظة الحاسمة، نتعهّد مجددا هنا والآن أنه بغض النظر عن حجم التهديد الاستبدادي لتايوان، لن نخاف إطلاقا ولن نتراجع”.

وأثارت زيارته حفيظة بكين التي تعتبر تايوان جزءا من أراضيها، وتشعر بالامتعاض من لاي على وجه التحديد متهمة إياه بالترويج لأفكار انفصالية.

 

واتّهمه مكتب الشؤون التايوانية الصيني الأحد بـ”التوجّه إلى الولايات المتحدة من أجل خيانة تايوان وتحقيق مكاسبه الشخصية الأنانية”.

وقالت الناطقة جو فينغليان إن “وليام لاي يواصل الدفاع بشكل عنيد عن فكرة استقلال تايوان.. في محاولة لانتزاع الأصوات”، مضيفة أن “’استقلال تايوان لا يتوافق مع السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com