الخبر وما وراء الخبر

وزير التربية يتفقد احتياجات العملية التعليمية بمدارس جزيرة كمران

25

تفقد وزير التربية والتعليم، يحيى بدرالدين الحوثي ومعه وكيل أول محافظة الحديدة، اليوم الخميس، احتياجات العملية التعليمية بمدارس جزيرة كمران وأبرز التحديات التي أفرزها استمرار العدوان الذي استهدف مدرسة الصياد سابقاً ودمرها كلياً.

وخلال الزيارة التفقدية، استمع وزير التربية من مدير مكتب التربية بالجزيرة أحمد السباعي إلى شرح عن الجهود المبذولة لتدشين العام الدراسي الجديد في ظل شحة الإمكانات المتاحة ومنها توفير خيام لعمل فصول بديلة لطلاب مدرسة الصياد المدمرة.

وناقش لقاء بجزيرة كمران، برئاسة وزير التربية، معاناة القطاع التربوي في الجزيرة والوضع الاستثنائي التي تمر بها، في ظل تداعيات ما تعرضت له من تدمير للبنية التحتية للقطاع التربوي وصعوبة تنقل المعلمين وتوفير احتياجات العام الدراسي الجديد.

وأكد وزير التربية حرص الوزارة على دعم العملية التعليمية في الجزيرة لضمان استمرار التعليم، موجهاً صندوق دعم المعلم والتعليم باستيعاب موظفي مكتب التربية بالجزيرة بصورة استثنائية ضمن كشوفات حوافز العاملين في المدارس.

عقب ذلك اطلع وزير التربية ومرافقوه على حجم الدمار الذي لحق بمدرسة الصياد جراء استهدافها من قبل طيران العدوان بشكل مباشر، ما أسفر عن تدميرها كلياً.

كما اطلع على سير العملية التعليمية في الفصول البديلة، معرباً عن تقديره لصمود المعلمين وثباتهم واستمرارهم في أداء مهامهم، منوهاً بحرص وإصرار طلاب المدرسة على تلقي العلم في ظل انعدام المبنى المدرسي رغم حرارة الشمس والارتفاع الكبير لدرجة الحرارة.

ووجه وزير التربية المكتب الفني بالوزارة بإعادة بناء مدرسة الصماد بالتعاون مع شركاء التعليم، كما وجه التغذية المدرسية والإغاثة الإنسانية التابعة للوزارة بتوفير منظومة طاقة شمسية للفصول البديلة وتوفير حافلة لنقل الطلاب والمعلمين من وإلى المدارس.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com