الخبر وما وراء الخبر

السيد القائد يهنئ شعبنا ومجاهدينا وأبناء أمتنا بالعام الهجري الجديد ويؤكد مواصلة المسيرة للتحرر التام من كل أشكال التبعية

20

توجه السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي، بالتهاني والتبريكات إلى شعبنا ومجاهديه ومنتسبي قوته العسكرية والأمنية وأبناء أمتنا بمناسبة العام الهجري الجديد.

وفي بيان له اليوم الأربعاء، قال السيد عبدالملك: إن ارتباط العام الهجري بالهجرة النبوية هو خير حافز لأمتنا الإسلامية لاستقبال العام الجديد والانطلاقة فيه بروح وثابة وأمل عظيم ومعنويات عالية.

وأضاف: أن الهجرة النبوية حافز لأمتنا لتتحرك من موقع المسؤولية المقدسة في حمل راية الإسلام دين الله الحق، لتستعيد عزها ومجدها ودورها في إنقاذ نفسها والإسهام في إنقاذ المجتمع البشري.

وأوضح السيد عبدالملك أن ما يعانيه المجتمع البشري في هذه المرحلة من أزمات وفتن ومظالم رهيبة وإفلاس في الأخلاق هو نتاج للحرب الشيطانية التي حمل رايتها الطاغوت.

ولفت إلى أن اللوبي اليهودي وأمريكا وإسرائيل وحلفاؤهم في مقدمة حملة راية الاستكبار والطاغوت، الساعين لإبعاد المجتمع البشري عن التعليمات الإلهية، بهدف السيطرة التامة على الناس واستعبادهم واستغلالهم.

وشدد السيد عبدالملك أن على المسلمين التحرك الجاد من منطلق مسؤوليتهم المقدسة للتصدي للطاغوت ولشره، لإنقاذ أنفسهم وشعوبهم وللإسهام في إنقاذ المجتمع البشري، منوهاً بأن على المسلمين أن يستلهموا من حركة رسول الله ومن دروس الهجرة النبوية ما فيه الهداية الكافية، وما يحظون من خلاله بنصر الله ومعونته.

وأكد أن شعبنا اليمني المسلم مصمم – بعون الله – على مواصلة مسيرته في الحفاظ على هويته الإيمانية بالاقتداء برسول الله والسير على درب الآباء والأجداد.

كما أكد السيد القائد أن شعبنا سيواصل مسيرته في سعيه للتحرر التام من كل أشكال التبعية للطاغوت والاستكبار ومواجهة المعتدين الغزاة من تحالف البغي والعدوان، والحفاظ على تماسك جبهته الداخلية والسعي المستمر لبناء قدراته الدفاعية وإصلاح مؤسساته والعناية بالتكافل الاجتماعي.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com