الخبر وما وراء الخبر

تدشين توزيع المبالغ المالية المدعومة من الدولة على منتجي الألبان في تهامة

3

دشنت وزارة الزراعة والري واللجنة الزراعية والسمكية العليا ولجنة التهيئة والتنظيم للتنمية الشاملة، اليوم بمحافظة الحديدة، توزيع المبالغ المالية المدعومة من الدولة على منتجي الألبان في الساحل التهامي بمحافظة الحديدة.

ويأتي صرف هذه المستحقات التي تستهدف ألف و200 من الأسر المنتجة للحليب بعد تحقيق مؤشرات إيجابية في زيادة الإنتاج المحلي للحليب وبيعه للمصانع بسعر 450 ريال للتر الواحد منها 130ريالا على حساب الحكومة تخصم من الضريبة الشهرية للمصانع.

وفي التدشين بجمعية الكشويع بمديرية المراوعة أوضح وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع الخدمات الزراعية ضيف الله شملان، أن تدشين صرف المستحقات لمنتجي الحليب يأتي في إطار رؤية الحكومة لرفع الإنتاج من الألبان المحلية لتحقيق الاكتفاء الذاتي ودعم وتشجيع الأسر المنتجة.

وذكر بأنه سيتم رفع الإنتاج المحلي إلى أكثر من 100 ألف لتر ضمن برامج الدولة لتشجيع المنتج المحلي وتسويقه وإحلاله بدل المنتجات المستوردة التي تحمل الأضرار الصحية وتكلف الإقتصاد الوطني.

من جانبه أشار رئيس المؤسسة العامة للخدمات الزراعية عدنان حاشد، الى أهمية تقديم الدعم اللازم للمزارعين ومنتجي الألبان بمحافظة الحديدة وكافة المحافظات بما يشجع على الإنتاج المحلي وتخفيض فاتورة الاستيراد.

فيما ثمن مدير مديرية المراوعة عبدالله المروني، الدور الإيجابي للجمعيات التعاونية الزراعية والإنتاجية في تنمية النشاط الزراعي و تجميع وتسويق الألبان المحلية للمصانع الإنتاجية.

بدوره اعتبر رئيس جمعية الكشوبع لتجميع الألبان المحلية عبدالله كشوبع، قرار دعم منتجي الألبان المحلية خطوة في الاتجاه الصحيح سيكون لها اثر إيجابي في تشجيع المنتج المحلي ودعم الأسر مربي المواشي من الأسر الفقيرة.

وأفاد بأن الإنتاج ارتفع خلال الفترة الماضية من 16 ألف لتر الى 26 ألف لتر في اليوم الواحد، مبينا ان سيتم رفع سقف الانتاج المحلي خلال المرحلة القادمة لتحقيق التنمية الحقيقية ومحاربة الفقر والهجرة والبطالة.

حضر التدشين عضو الهيئة الادارية للمجلس المحلي بالمديرية علي زنم، وعد من منتجي الألبان بالمحافظة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com