الخبر وما وراء الخبر

محافظ تعز : اللقاء الموسع لأبناء تعز تضامنا مع ضحايا مجازر العدوان السعودي واستنكارا لجرائم المرتزقة الارهابية

131

 قال محافظ تعز عبده محمد الجندي إن الترتيبات الخاصة باللقاء الموسع لأبناء المحافظة المقرر عقده يوم غد الاحد في العاصمة صنعاء قد استكملت، مشيرا إلى أن الكثير من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية والعلماء اكدوا تفاعلهم ومشاركتهم في اللقاء.

وأوضح الجندي في تصريح لوكالة الانباء اليمنية /سبأ/ أن اللقاء الموسع لأبناء تعز يسعى إلى اطلاق صرخة إدانة واستنكار جماعي من ابناء المحافظة تؤكد رفضهم للعدوان السعودي الامريكي الغاشم على المحافظة واليمن بصورة عامة واستنكار أعمال القتل والتخريب والتدمير الشامل الناتج عن العدوان والاعمال الاجرامية والارهابية التي يمارسها المرتزقة في هذه المحافظة.

وقال الجندي إن اللقاء يأتي تعبيرا عن تضامن ابناء المحافظة مع ضحايا العدوان السعودي الغاشم وضحايا العمليات الارهابية التي شهدتها مدينة تعز في جرائم السحل والتمثيل بالجثث بشوارع المدينة واقتحام المنازل وقتل واعتقال المدنيين في أكثر الجرائم الوحشية التي تشهدها المحافظة منذ بدء العدوان السعودي الاميركي على اليمن في مارس العام الماضي.

واشار إلى أن المشاركين في اللقاء سيصدرون بيانا يعبر عن مواقف أبناء محافظة تعز بمختلف تياراتهم وانتماءاتهم وشرائحهم المستنكر والرافض لاستمرار العدوان البربري الوحشي على محافظة تعز واليمن عموما ويؤكد على وقوف أبناء المحافظة ومساندتهم للجيش واللجان الشعبية في التصدي للعدوان السعودي وحماية المدنيين من الاعمال الارهابية للمرتزقة والتي لم يسبق لها مثيل في التاريخ.

وأوضح المحافظ الجندي أن المشاركين في اللقاء حريصون على توجيه رسالة جماعية تؤكد رفض أبناء تعز للعدوان السعودي الغاشم وما تقدمه السعودية من دعم للمرتزقة في محافظتهم لاشعال الحروب بما يرافقها من عمليات قتل يومي وتشريد للآمنين وتدمير للمنازل والممتلكات ومرافق البنية التحتية، ورفضهم الكامل مشاريع العدوان التخريبية في انشاء كيانات ارهابية بالمحافظة.

وقال إن اللقاء سيمثل رسالة يوجهها ابناء تعز من مختلف مشاربهم إلى المجتمع الدولي يؤكدون فيها أن من يشعلون الصراع المسلح ويتلقون الدعم الخارجي بالمال والسلاح لا يمثلون جميع ابناء تعز ويؤكدون فيها أيضا على أن أبناء المحافظة مع السلام وماضون في التصدي للعدوان وإجهاض مشاريعه مهما كانت التضحيات وسيعملون مع كل الشرفاء في الوطن من أجل إعادة تعز إلى طبيعتها المدنية كعاصمة للثقافة والتعايش والاستقرار والأمن .

ودعا الجندي أبناء محافظة تعز قاطبة إلى المشاركة الفاعلة في هذا اللقاء تجسيدا لموقف ابناء تعز المناهض للعدوان السعودي والمتمسك بخيار الدولة المدنية.

سبأ

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com