الخبر وما وراء الخبر

اليمن يتعرض للخطر … والبعض يحاول تفرقتنا

159

بقلم /  عباس العمدي  رئيس مجلس التلاحم القبلي بمحافظة ذمار


 

مع تعرض بلدنا لخطرين الاول تهديد تمدد دواعش مسمى الارهاب والثاني تهديد السيادة عن طريق دخول وتواجد القوات الغازيه بمرتزقة العالم في بعض ارضنا ففي هذه الاوضاع يترك الجميع احقادهم وانتماءاتهم وادلجتهم لان الوطن فوق الجميع …

فاليمن بلد الحضارات اصل العروبه في خطر استغرب كل من اثار وتشدق لدخول وفد انصارالله السعوديه على اي اساس؟؟؟؟فيما مستمره قيادة انصارالله ووفدها يطلق من هناك نداء التعبئه الشامله ويحث للحفاظ على سيادة البلد وابطال الجيش ثابتين في اهبة الاستعداد ورجال اللجان الشعبيه ينكلون بالاعداء واجتماعات ووقفات قبليه وقيادة الموتمر يؤيدون موقف وفد انصارالله وبرفضهم للحوار مع عملاء وخونة اليمن وان لاحوار الا مع العدو السعودي مباشرة في كل بياناته … نرى بعض ضعاف النفوس يحاول تفرقتنا وينشر اخبار استهزاء وسخرية وحقد وبغض لانصار الله لاجندات معروفة …

احذر من الهجمة المستفحلة لتجريم عمل انصار الله السياسي، وطرح حركة انصارالله وكأنها خارجة عن الصف والقانون، بينما تحركها منسوجة في تضاريس هذا الوطن، تضحياتها منسوجة في أفئدة أبناء هذا الوطن، عطائتها منسوجة في كل جبهات هذا الوطن، أما الانذال وارجافاتهم فهي بفعل فتاوي مسمومه دخيلة. وفي هذه الأيام تتعرض الحركة لتحريض أهوج لإخراجها عن القانون، ونحن نقول لإخواننا في الحركة لن تكونوا وحيدين ولن نسمح لهم الاستفراد بكم، فالحملة ضدكم هي حملة ضدنا جميعا، هي حملة ضد شعب بأكمله. بلدنا يمر بظرف صعب والقيادة توجه والشعب في هذه الظروف يقف خلف بلده ويترك خلافاته … اتركوا احقادكم فبلدكم ويمنكم اسمى من الاشخاص …

كونوا صفا واحدا واتركوا كسب الاصوات وتشتيت الصوت الواحد … فسلام على اليمن وسلاما على شعب اليمن … اللهم انصر يمننا وانصر ابطالنا ..

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com