الخبر وما وراء الخبر

افتتاح الدورة التدريبية في مجال إنشاء وإدارة المدارس الحقلية

57

دشنت اليوم بالمركز الوطني للتدريب الزراعي بالهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بإنشاء وإدارة مدارس المزارعين الحقلية والتي تقام ضمن أنشطة مشروع الإستجابة لتعزيز الأمن الغذائي في اليمن الممولة من مجموعة البنك الدولي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

ويشارك في الدورة التي تستمر لمدة خمسة أيام 40 مشارك ومشاركه يمثلون محافظات (حجة ، تعز ، ذمار ، الحديدة).

وفي الافتتاح أكد رئيس الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي الدكتور عبدالله محمد العلفي على أهمية التوسع في تنفيذ مثل هذه البرامج التدريبية للارتقاء بالمستوى العلمي للكوادر في القطاع الزراعي وتحفيز المجتمع للاضطلاع بدوره في التوسع في النشاط الزراعي.

وشدد على أهمية الاستفادة من الدورات التدريبية وعكسها على الواقع العملي .. مبينا أهمية تعزيز الشراكة بين منظمة الفاو والهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي.

وأشار إلى أهمية الخروج ببرنامج عمل لترجمة ما سيتلقاه المشاركين في الدورة .. لافتا إلى أهمية النهوض بالجانب الاقتصادي الذي ينطلق من النهوض بالواقع الزراعي.

فيما استعرض مدير عام مركز الإعلام والإرشاد الزراعي المهندس يوسف صبرة أهمية الدورة في تنمية المهارات لتعزيز دور الإرشاد الزراعي وايصال الرسالة التوعوية للمزارعين.

لافتا إلى أهمية المدارس الحقلية في تعزيز الجانب الزراعي لما تمثله من ممارسات صحيحة تعمل على تطوير قدرات المزارعين وتسهم في عملية التسويق الزراعي وتنظيم عملية الإنتاج.

وخلال الافتتاح بحضور نائب رئيس الهيئة الدكتور عابد محمد البيل ومدير قطاع البحوث بالهيئة العامة للبحوث الدكتور حسان الخولاني استعرض مدير عام المركز الوطني للتدريب الزراعي الدكتور أمين يحيى راجح ، برنامج الدورة وما سيتلقاه المشاركين من معارف ومعلومات حول المدارس الحقلية ومفهومها وفلسفتها وأهدافها والتعريف بها وأنشطتها ، ومعايير إختيار المستفيدين من مدارس المزارعين الحقلية ، وتشکیل مجموعة لترسيخ مفهوم مدارس المزارعين ،ودور قادة التدريب خلال فترة المزارعين الحقلية، ومعايير إختيار الميسرين ومرحلة تدريبهم ودورهم المهم في تيسير مدرسة المزارعين الحقلية.
وأشار إلى أن الدورة ستعمل على تحديد الفجوات التدريبية المطلوبة في كل مدرسة حقلية (حبوب وخضار، ثروة حيوانية، البان والخضار والأغنام والماعز والأبقار) وغيرها من المواضيع التدريبية.

وكان المسئول الزراعي بمنظمة الأغذية والزراعة الفاو الدكتور أشرف الحوامدة أشار إلى أهمية الدورة في إنشاء قاعدة تنطلق من خلالها المدارس الحقلية.. مبينا أن التنمية الزراعية تقوم على وجود مرشدين وباحثين زراعيين ومزارعين.

ولفت إلى دور الإعلام والإرشاد الزراعي في إنجاح فعاليات المدارس الحقلية .. وثمن جهود الهيئة العامة للبحوث والإرشاد الزراعي في الاعداد والترتيب الجيد لإنجاح هذه الدورة.

وبين أهمية تعزيز الشراكة بما ينعكس إيجابا في خدمة النشاط الزراعي وصولا الى تحقيق الأمن الغذائى في اليمن.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com