الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري تنعيان قياديا اغتيل في سوريا

2

نعت حـركة الجهـاد الإسـلامي فـي فلسطيـن، وذراعهـا العسكـري “سـرايا القـدس”، اليوم الأحد، الشهيد القائد المهندس علي الأسود الذي اغتيل على أيدي عملاء العدو الصهيوني في ريف دمشق.

وقالت الحركة وسرايا القدس في بيان صحفي :” بكل معاني الثبات والصمود، تزف حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري “سرايا القدس” إلى جماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية، الشهيد القائد المجاهد/المهندس: علي رمزي الأسود “أبو عبد الرحمن” (31 عاماً) الذي اغتيل صباح اليوم بجريمة غادرة على أيدي عملاء العدو الصهيوني في ريف دمشق.”

والشهيد علي الأسود هو لاجئ فلسطيني، هُجرت عائلته من مدينه حيفا في العام 1948، واستقرت في سوريا، وقد التحق مبكراً وعمل في صفوف سرايا القدس.

وحملت العدو الصهيوني المسؤولية عن هذه الجريمة الغادرة، مؤكدةً على المضي في مواجهة العدو والتصدي له والرد على كل جرائمه بحق شعبنا ومقاومتنا.

وقال البيان:”ستواصل “سرايا القدس” عملها وجهادها وإعدادها وقتالها في كل الساحات دفاعاً عن أرض فلسطين المقدسة وعن المسجد الأقصى المبارك، ولن يفت في عضد أبنائها توالي ارتقاء الشهداء وجسامة التضحيات التي يقدمها أبناؤها البواسل في كل مكان.”