الخبر وما وراء الخبر

زر التفجير من قناتي الجزيرة والعربية؟

120

ذمار نيوز | بقلم/عبدالله الدومري

من يتابع قناتي الجزيرة والعربية يلاحظ ان عذة القنوات ليست قنوات اعلامية بل غرفة عمليات للعناصر الاجرامية الانتحارية في اليمن بل وفي جميع الشعوب العربية. وهذا يدل على ان قناتي الجزيرة والعربية لها صلة بالتفجيرات التي تحصل والتفجيرات السابقة كلها؟ فجروا مسجد يكتض بالمصلين ، ويقولون المقاومة الشعبية تفجر منزل قيادي حوثي في الجراف اعلنوا الخبر قبل وقوعة وقالوا ان من قام بهذا العمل هو من المقاومة التابعة لآل سعود. بينما داعش تبنى هذا التفجير. فماهو سر هذا التسابق بين داعش وقنوات التحالف . كما حصل من قبل عندما تم القبض على انتحاري كان يريد ان يفجر نفسة في مسجد الامام الهادي في صعدة وقناتي الكذب والدجل اعلنت بخبر عاجل انتحاري يفجر نفسة في مسجد الامام الهادي بصعدة وهذا يدل على ان هذة القنوات ماهي الا غرفة عمليات للعناصر الاجرامية المسماة القاعدة واخواتها من المقاومة .يعني اصبح تنظيم داعش وقوى التحالف

اصحوا ياعرب يا امة القرآن يا امة محمد صلوات ربي علية يامن تؤيدون العدوان على شعبكم من متى اصبحت مساجدنا حوثية وشافعية واصلاحية وسنية وزيدية واسماعيلية ووووالخ. يجب علينا كمسلمين ان نقف صفا واحدا لمواجهة هذا الفكر الخبيث فكر الوهابية المتصهينة . ماحدث اليوم في مسجد المؤيد هو تأكيد بأن قوى العدوان السعوامريكي تحارب الاسلام والمسلمين في جميع انحاء العالم، لم يبقى لهم أي عذر … مسجد المؤيد وجميع المساجد لاتتبع اي طرف او اي مذهب مساجدنا يصلي فيها السني والشيعي والشافعي والزيدي وكل من يريد ان يصلى. وما يحصل هو من ضمن الجرائم الاخرى التى يرتكبها تحالف الشر المجرمين إما بالقصف او الذبح او التفجير وكل هذا خدمة لليهود ضد الاسلام والمسلمين .
ولكننا سنقول كما قال الله سبحانة وتعالى لنا في كتابة ((الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إلية راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون )) إنا لله وإنا إلية راجعون .. حسبنا الله ونعم الوكيل من كل عدو او عميل. حفظ الله اليمن واهلة والنصر حليفنا بإذن الله.