الخبر وما وراء الخبر

الحديدة.. ندوة بعنوان (اليمن المغيب عن الإنسانية الدولية وأجندتها)

39

عُقدت بمحافظة الحديدة، اليوم الخميس، ندوة إقليمية تضامنية بعنوان “اليمن المغيب عن الإنسانية الدولية وأجندتها”، نظمتها الوحدة التنفيذية للرؤية الوطنية بوزارة حقوق الإنسان.

الندوة التي شارك فيها عدد من الباحثين ورؤساء المراكز والمنظمات الدولية من خارج اليمن عبر نافذة زوم، ركزت من خلال محورين على الجرائم اللا إنسانية تجاه الشعب اليمني من قبل تحالف العدوان، وحق الشعب في العيش والحياة الكريمة وحق الدفاع عنه.

وفي الندوة استعرض وزير حقوق الإنسان علي حسين الديلمي، الأجندة المخفية التي تدار في مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان بشأن العدوان على اليمن والهيمنة الامريكية والبريطانية والنفوذ القديمة على القرار الدولي.

وتطرق إلى الجرائم الوحشية التي ارتكبتها دول العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بحق الأطفال والنساء والشيوخ واستهداف الأعيان المدنية والتي استخدمت فيها أسلحة وقنابل عنقودية وصواريخ أمريكية وبريطانية واسرائيلية.

وأكد الوزير الديلمي، أن جميع الشواهد الموثقة عن مشاركة هذه الدول في العدوان على اليمن، باتت واضحة ومكشوفة، مبيناً أن منظومة العدالة الدولية لم يسبق لها على مر التأريخ أي انتصار لصالح مظلوميات الدول التي تتعرض لحروب واعتداءات.

وأوضح أن الأمم المتحدة أصبحت في محل اتهام كامل بعد مرور ثمان سنوات من العدوان على اليمن، وباتت شريكة في تغذية الحصار على الشعب اليمني، لافتاً إلى أن مسار العدالة الدولية تحت سيطرة الدول الاستعمارية التي ترتكب أفظع الجرائم بحق الشعوب.

وأشار وزير حقوق الإنسان إلى غياب الإنسانية والضمير الدولي تجاه ما لحق بالشعب اليمني من تداعيات خطيرة طالت كل مقدرات الحياة على مدى السنوات الثمان الماضية، مستدلاً على ذلك بالأجندة السياسية والأطماع في نهب ثروات وخيرات اليمن.

فيما استعرض وكيل محافظة الحديدة لشؤون الثقافة والإعلام على قشر في الندوة التي حضرها وكيل المحافظة محمد حليصي، جانبا من المآسي الانسانية التي تعرضت لها مديريات المحافظة وما ترتب عليها من تشريد ونزوح وتفاقم الوضع الإنساني.

من جانبه أشار رئيس الوحدة التنفيذية للرؤية الوطنية بوزارة حقوق الإنسان الدكتور عارف العامري، إلى أهمية نشر معاناة الشعب اليمني عبر تكوين شراكات محلية ودولية لإظهار وإيصال مظلومية الشعب اليمني.

وأكد أهمية تعزيز آليات التواصل مع الحقوقيين والنشطاء والعمل على تحديث المعلومات والبيانات الخاصة بانتهاكات وجرائم دول العدوان على الشعب اليمني، لافتاً إلى استراتيجية الوزارة خلال المرحلة المقبلة وآليات عملها بخصوص هذا الجرائم والانتهاكات.

وشهدت الجلسة الأولى للندوة عرض أوراق عمل، قدّمها عبر نافذة زوم منسق المؤتمرات الدولية في ملتقى كتاب العرب والأحرار حسن مرتضى ورئيس مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان الدكتور نظام عساف والباحث السياسي في لندن الدكتور أحمد الزين، وسفير السلام العالمي لمناصرة الأسرى – أسرانا مسئولية في دمشق الدكتور دحام الطه، والباحثة السياسية والحقوقية في بيروت رباب تقي، والناشطة السياسية والحقوقية في بيروت مريم دولابي.

حيث تم استعراض الوحشية الدولية تجاه الحرب المنسية على اليمن، وتفنيد أجندتها المخفية وأهدافها الاستعمارية المكشوفة بغطاء أمريكي ودول غربية لاحتلال المواقع الجغرافية والعسكرية الاستراتيجية والمنافذ البحرية الهامة، والتأكيد على عدالة قضية اليمنيين.

فيما تم خلال الجلسة الثانية استعراض ورقتي عمل عن الوضع الانساني في اليمن وحق الشعب اليمني في العيش والحياة الكريمة، لمدير عام فرع المجلس الأعلى للشئون الانسانية والتعاون الدولي بالحديدة جابر الرازحي، وعميد كلية الآداب بجامعة الحديدة الدكتور عبدالاله ابو علي، ومدير مكتب حقوق الانسان بالمحافظة زين عزي.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com