الخبر وما وراء الخبر

مجلس التلاحم الشعبي والقبلي يدين الحادث الإرهابي الذي استهدف المصلين بجامع المؤيد

114

ذمار نيوز

أدان مجلس التلاحم الشعبي القبلي الجريمة الإرهابية التي استهدفت المصلين بجامعة المؤيد بالعاصمة صنعاء وأدى إلى استشهاد وجرح اكثر من 130 مواطن.

وعبر بيان الإدانة الذي تلقت وكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ نسخة منه عن إدانة المجلس لهذه الجريمة الإرهابية التي لا تمت إلى الدين الإسلامي والأعراف الأصيلة بصلة.

وقال البيان “ان استمرار العدوان والحصار الصهيو امريكي سعودي البربري الظالم بحق الشعب اليمني وطال البشر والشجر والحجر والموانئ وحتى المقدسات والشعائر الدينية جاوز الخمسة أشهر في حرب أبادةٍ لم يسبق لها مثيل”.

وأضاف” واليوم أقدم عملاء ومرتزقة العدوان على استهداف وتفجير المصلين الآمنين أثناء أدائهم للصلاة بمسجد المؤيد شمال العاصمة صنعاء ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى متجاوزين ومتعدين لحرمة وقدسية بيوت الله”.

واستهجن البيان الصمت والتواطؤ المفضوح من قبل منظمات المجتمع الدولي على رأسها الأمم المتحدة أمام ما يرتكبه النظام السعودي و أذرعته الإرهابية من جرائم بحق أبناء اليمن رجالاً ونساء وأطفالاً ومقدسات في مخالفاتٍ واضحة لكل المواثيق والقوانين الدولية.

وأوضح البيان أن لجوء العدو الغاشم إلى استخدام أدواته القذرة والإجرامية مستهدفاً الركع السجود في بيوت الله ليؤكد على تخبطه الواضح وفشله الذريع في تركيع وإذلال شعبنا اليمني الصابر والصامد الذي رفض الذل والهوان والخضوع أمام أعتى وأقوى ترسانة حرب إجرامية تمتلكها قوى العدوان.

وحيا المجلس في بيانه صمود وإباء الشعب اليمني، معلنا تأييده المطلق للعمليات البطولية التي يقوم بها أبناء الجيش واللجان الشعبية والقبائل بغية تحرير الأراضي اليمنية المحتلة .

ودعا البيان القبائل اليمنية إلى رص الصفوف وتوحيد الكلمة والموقف ونشر قيم التسامح والتلاحم والتكافل والترفع عن الخلافات ورفض ومحاربة كل الأفكار الدخيلة على المجتمع والتحلي بالوعي والبصيرة لمواجهة كل الأخطار والمؤامرات التي تستهدف الوطن أرضاً وإنسانا.