الخبر وما وراء الخبر

فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو للاستعداد لخوض معركة طويلة مع العدو

11

دعت فصائل المقاومة الفلسطينية، إلى الاستعداد لخوض معركة طويلة مع العدو، محملة العدو المسؤولية عن تداعيات العدوان المستمر على نابلس.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيان صادر عنها، دعت ضرورة الاستعداد لخوض معركة طويلة مع العدو، مشيدة بالتصدي المشرف من مقاومي شعبنا كرد طبيعي على العدوان.

من جانبها، حركة المقاومة الشعبية وجناحها العسكري كتائب الناصر صلاح الدين، أكدت أن الجرائم الصهيونية سترفع من فاتورة الحساب، وتصاعد العمليات والمقاومة هي السبيل الوحيد للجم العدو.

فيما حملت حركة فتح حكومة العدو المسؤولية عن تداعيات العدوان المستمر على شعبنا في نابلس والأراضي الفلسطينية.

بدورها، أكدت حركة المجاهدين الفلسطينية، أن خيار المقاومة وتصعيد المواجهة مع المحتل هو السبيل الأنجع للجم العدوان، لافتة إلى أن العدو لن يتمكن من إنهاء حالة المقاومة الممتدة في الضفة.

من جهتها، أكدت كتائب المجاهدين في فلسطين، وعبر المتحدث باسمها أبو بلال، أن “العدو لن يفلت بجريمته التي ارتكبها في نابلس، وعليه تحمل تداعيات جرائمه المتلاحقة ضد شعبنا ومقاومينا في الضفة”.

في حين أكدت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن أبطال المقاومة الشعبية والقوات الضاربة في الضفة الفلسطينية والقدس ستصعد مقاومتها واشتباكها الميداني في كافة ساحات المواجهة مع العدو الصهيوني رداً على جرائمه المتصاعدة.

وشددت كتائب المقاومة الوطنية، قائلةً: “لن نسمح باستباحة دماء أبناء شعبنا الفلسطيني في أي ساحة من ساحات وجبهات النضال والمقاومة”.

وكان الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، أكد في تصريح للمسيرة، أن المقاومة لن تظل مكتوفة الأيدي أمام العدوان الصهيوني السافر على الشعب الفلسطيني في نابلس، لافتاً أن جميع السيناريوهات مفتوحة أمام المقاومة.

فيما حذرت حركة حماس عبر الناطق العسكري باسم كتائب القسام (أبو عبيدة)، بأن صبر المقاومة في غزة على جرائم العدو آخذ بالنفاذ.

إلى ذلك، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، حصيلة العدوان الصهيوني على نابلس إلى 10 شهداء و97 إصابة بالرصاص من بينهم 6 إصابات خطيرة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com