الخبر وما وراء الخبر

إدارة أمن ذمار تُحيي الذكرى السنوية للشهيد القائد بحضور محمد علي الحوثي

11

نظمت إدارة أمن محافظة ذمار، اليوم الثلاثاء، فعالية خطابية إحياءً للذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي.

وخلال الفعالية، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية محمد علي الحوثي أن الشهيد القائد لم يحبط أو يتوانى رغم التحديات التي واجهها وسار بخطى ثابتة في رسم مسيرة التضحية والعطاء في نصرة دين الله والتحرك في سبيله، من منطلق إيماني وفق تعاليم كتاب الله الكريم.

وأشار إلى أهمية تدبر كتاب الله والعمل به والاستفادة من تعاليمه في تسيير شؤون الحياة فهو كتاب شامل مهيمن حتى على غيره من الكتب السماوية.

وقال الحوثي: “من يطلع على ما خلفه السيد القائد من محاضرات وملازم سيعرف أهمية وعظمة المشروع القرآني الذي سار عليه، وأن أي كلام عن الشهيد القائد لا يمكن أن يفيه حقه، وهو- رضوان الله عليه- غني عن التعريف، وفهم الشهيد القائد يأتي من خلال فهم وتدبر ما تركه، أما نحن لا نستطيع أن نفي الشهيد حقه فحقه كبير وواجبنا تجاه ما قام به كبير والمسؤولية علينا عظيمة”.

وأضاف: “تحرك الشهيد القائد بمفرده في بيئة مستضعفة، ولم يكن ذلك عائقا أمامه، كونه يؤمن بأن النصر حليف المستضعفين، وأن الاستضعاف وعاء النصر”.

ولفت عضو السياسي الأعلى، إلى أهمية فهم الثقافة القرآنية والقيم التي تحملها والتحرك على أساسها وتطبيق السنن الإلهية كونها الكفيلة بالتعريف بالحلال والحرام، وتقديم الإحسان المتمثل في خدمة الآخرين، مبينا أن الدور الذي يقوم به رجال الأمن يأتي ضمن مبدأ الإحسان وخدمة المجتمع والسهر على أمنه واستقراره.

من جانبه استعرض محافظ ذمار محمد البخيتي الوضع الذي عاشه اليمن منذ عقود طويلة تحت الوصاية والهيمنة الأمريكية وكان السفير الأمريكي هو الحاكم الفعلي لليمن في تلك المراحل.

ولفت إلى أن أعداء الأمة لا يستهدفونها بشكل مباشر، بل يسبق ذلك استهداف للوعي وهو ما حصل في اليمن في السابق والذي نتج عنه اختلالات أمنية واستهداف للاقتصاد.

وأشار إلى أن المسيرة القرآنية جاءت لانتشال الأمة من الواقع المرير الذي عاشته، وأن ما تحقق اليوم ملموس مقارنة بالأوضاع المتردية التي تعيشها المحافظات المحتلة.

وأشاد المحافظ البخيتي بدور الأجهزة الأمنية وما حققته من نجاحات في ضبط الجريمة وتعزيز الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي، مؤكدا أهمية تعزيز التنسيق بين الأجهزة الأمنية للحفاظ على السكينة العامة.

بدوره، أشار مدير التوجيه المعنوي بإدارة الأمن المقدم إسماعيل المطهر، إلى أهمية إحياء هذه الذكرى للتعرف على الشهيد القائد ومبادئه وقيمه وشخصيته وحياته وجهاده ومشروعه القرآني النهضوي التنويري والتصحيحي الذي كانت الأمة في حاجة إليه وأخذ الدروس والعبر منها.

ولفت إلى أن الشهيد القائد اتصف بالاستهداء بالقرآن الكريم والحرص الشديد على أمة جده رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله، بأن لا تظلم ولا تضطهد ولا تستعبد ولا تذل وهو ما تجلى في تحركاته وجهاده وعمله الدؤوب.

تخللت الفعالية قصيدة شعرية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com