الخبر وما وراء الخبر

فعالية لعدد من المكاتب التنفيذية بمناسبة ذكرى جمعة رجب بذمار.

12

نظمت مكاتب الأشغال العامة والطرق وصندوق النظافة والتحسين ومكتب التخطيط والتنمية بمحافظة ذمار اليوم فعالية ثقافية احتفاء بذكرى دخول اليمنيين في الإسلام “جمعة رجب”.

وخلال الفعالية، أكد وكيل المحافظة محمود الجبين، أهمية إحياء هذه الذكرى العطرة لما لها من أهمية ومكانة في تاريخ الشعب اليمني. مستعرضا دور ومكانة اليمنيين في نشر الدين الإسلامي منذ فجر الإسلام وحتى اليوم.

وأشار إلى التحديات التي تواجه الأمة اليوم في ظل محاولات النيل من المقدسات وإحراق نسخ من القرآن الكريم من قبل متطرفين في كلا من السويد وهولندا والدنمارك والتي تنفذ بإيعاز من اللوبي الصهيوني.

ولفت الجبين إلى الجرائم التي تطال الشعب الفلسطيني من قبل المحتل الصهيوني في ظل صمت دولي.. مبينا حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى على الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ونصرة دين الله وإفشال المؤامرات التي تحاك ضد الأمة.

من جانبه استعرض مدير مكتب الأشغال المهندس يحيى الشامي أهمية وعظمة هذه الذكرى كيوم متميز في تاريخ اليمنيين دون غيرهم من شعوب العالم، لارتباطها بأعظم نعمة وهي دخولهم الإسلام.. لافتا إلى دور اليمنيين في حمل راية الحق ونشر الإسلام في اصقاع الارض ومواجهة الباطل حتى اليوم.

وبين أن الشعب اليمني لن يكون إلا في صف الحق وسيظل متمسك بهويته الإيمانية، فيما نشاهد كثير من المحسوبين على الأمة الإسلامية ينسلخون عن هويتهم ويطبعون مع الصهاينة.. مؤكدا أهمية التمسك بالقرآن الكريم وتطبيق نهجه واتباع تعاليمه.

فيما أشار مدير المشتريات بصندوق النظافة عبدالغني السلامي إلى المحطة الاولى لارتباط اليمنيين بالإسلام والتي كانت أسرة ياسر رضوان الله عليهم ، أول الأسر اليمنية التي اعلنت إسلامها في بداية الرسالة النبوية.

ولفت إلى ضرورة الحذر من وسائل العدو التي يسعى من خلالها ضرب الهوية الإيمانية ومسخها من خلال الأفكار الهدامة والدخيلة على مجتمعنا وكذا الحرب الناعمة.داعيا إلى التفاعل مع الفعاليات والأنشطة التي تقام بهذه المناسبة ترسيخاً للهوية الإيمانية.

حضر الفعالية، رئيس لجنة التقييم أحمد الضوراني ومديرا مكتب التخطيط سمير المذحجي وصندوق النظافة والتحسين أحمد البناء، ونائب مدير التحسين علي الشخظة ومدراء الإدارات والموظفين في المكاتب المنظمة للفعالية.