الخبر وما وراء الخبر

الرئيس المشاط يزور الجامع الكبير وصنعاء القديمة ويتفقد أعمال الترميمات

3

اطلع الرئيس مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، اليوم الأربعاء، على المعالم الأثرية في مدينة صنعاء القديمة، التي يعود تاريخها إلى القرن الإسلامي الأول.

وتفقد الرئيس أحوال المواطنين في مدينة صنعاء القديمة، وزار سوق الحلقة، مؤكداً أهمية ترميم السوق لما له من دلالة إيمانية.

وتعود تسميته إلى تحلق أهل اليمن حول الإمام علي عليه السلام الذي وصل مبعوثا لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى صنعاء القديمة، حيث تجمع اليمنيون حول الإمام علي عليه السلام في سوق الحلقة وقرأ عليهم رسالة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأسلموا جميعاً.

وزار الرئيس المشاط جامع الإمام علي عليه السلام في صنعاء القديمة، والذي يُعد معلماً إسلامياً مهماً يعود بناؤه إلى عهد رسول الله صلوات الله عليه وآله وسلم،

حين وجه الإمام علي عليه السلام ببناء المسجد وجعل قبلته باتجاه جبل ضين، مشيراً إلى أهمية الحفاظ على المسجد الأثري ورمزيته.

كما زار الجامع الكبير بمدينة صنعاء القديمة وتفقد أعمال الترميمات والصيانة في الجامع والذي يُعد قلعة إسلامية شامخة.

وأوضح أن الزيارة تتزامن مع مطلع شهر رجب الذي يحتفي فيه أهل اليمن بجمعة رجب – ذكرى دخولهم في دين الله أفواجاً، مشيراً إلى النعمة التي منّ الله بها على اليمنيين بدخولهم الإسلام مستجيبين لدعوة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم طوعاً.

وعبر الرئيس المشاط عن تهانيه للشعب اليمني بهذه المناسبة التي تُعد عيداً كبيراً بهداية الله لليمنيين إلى الإسلام على يد وصي خير الأنام، قائلاً: “إن هذه المناسبة هي عيد اليمنيين الأكبر ومحطة لتعزيز الهوية الإيمانية وتجسيدها”.

ولفت إلى أن تاريخ اليمنيين ضارب في أعماق الإسلام المحمدي الذي وصفهم صلى الله عليه وآله وسلم بأعظم وصف، وكتب عنهم الإمام علي عليه السلام خير الكلام.

وتطرق الرئيس المشاط، إلى ما تحتله معالم صنعاء القديمة من مكانة تاريخية، وما تمثله من أهمية دينية في تجسيد الهوية الإيمانية، موكداً على ضرورة الاهتمام بالمعالم الأثرية والحفاظ عليها.