الخبر وما وراء الخبر

مسيرة جماهيرية ساخطة بذمار تنديداً بجريمة إحراق القرآن.

5

خرج اليوم أبناء محافظة ذمار في مسيرة جماهيرية ساخطة وغاضبة تنديداً وإستنكاراً لجريمة إحراق نسخة من القرآن الكريم من قِبل زنبيل سويدي.

وخلال المسيرة الجماهيرية التي شارك فيها محافظ محافظة ذمار محمد ناصر البخيتي ، أوضح عضو المجلس السياسي الاعلى محمد علي الحوثي أننا اليوم في مواجهة الدعوات للإلحاد .

وأضاف الحوثي أن القرآن الكريم أعظم مقدسات المسلمين الذي يتحركون على أساسه ، حاثاً على ضرورة التمسك به والإهتمام بما فيه كونه منهاج الحياة.

ووجه الحوثي وزارة التربية والتعليم إلى تركيز الحصص الدارسية لتعلم وتفقه كتاب الله الكريم ، داعياً الدول الإسلامية إلى مقاطعة دولة السويد وسحب سفاراتها منها وطرد سفرائها تعبيراً للسخط.

وخرج المسيرة ببيان أدان المشاركون الجريمة العدائية بإقدام مسخ سويدي على إحراق نسخة من القرآن الكريم والتي تعتبر خطوة عدائية في مسلسل الحرب على الإسلام بتستر صهيوني .

ودعا البيان قادة الغرب والمجتمع في الدول الغربية الى الكف عن الإساءة إلى الله وإلى نبيه محمد وآلى كتابه الكريم والكف عن تعاليم الله العظيمة، مضيفاً أن الأعمال العدائية المتكررة تعكس مدى الإفلاس السياسي والأخلاقي.

وحمل البيان دولة السويد تبعات الجريمة النكراء كونها من سمحت بتنظيم المظاهرة، وأن تقدم إعتذار رسمي للمسلمين وأن تحاسب المجرمين وأن تكف الإساءة للقرآن الكريم .

شارك في المسيرة مسؤول التعبئة العامة بالمحافظة احمد الضوراني وكيلا محافظة ذمار عباس العمدي ومحمود الجبين ومدير أمن المديرية احمد الشرفي وعدداً من الشخصيات الأمنية والعسكرية والإجتماعية.