الخبر وما وراء الخبر

حزب الله : أميركا لا تريد للأزمة الاقتصادية والمالية في لبنان أن تنتهي

2

اكد عضو المجلس المركزي في حزب الله لبنان الشيخ نبيل قاووق ان أميركا ترفض أي تلاقٍ وحوار بين اللبنانيين، وهي لا تريد للأزمة الاقتصادية والمالية أن تنتهي.

مشيرا الى حرص حزب الله على إنقاذ البلد من أزماته، ولذلك لم يطرح أي مرشح للتحدي وإنما يتبنّى الحوار والتوافق.

وحسب وكالة الانباء الايرانية ارنا قال “الشيخ قاووق”، في تصريحه خلال احتفال تأبيني جنوب لبنان اليوم، ان امريكا “تريد أن تعمّق الأزمات وتطيل أمد الفراغ الرئاسي (في لبنان)، وتوظّف هذه الأزمات لتحقيق أهداف سياسية”؛ متسائلا : وإلاّ ما الذي يفسّر رفضها لجر الكهرباء من الأردن والغاز من مصر والفيول من إيران؟! فهي لا تريد للبنان التعافي خدمة للمشروع “الصهيوني”.

وحمل عضو المجلس المركزي لحزب الله لبنان جماعة التحدي والمواجهة مسؤولية رفض الحوار والتوافق، وما فاقم الأزمة الحياتية والمعيشية والمالية والاقتصادية، ومن المعلوم أن الذين يرفضون الحوار والتوافق، يعملون بإملاءات خارجية.

ولفت الشيخ قاووق، الى أن “حزب الله”، حريص على إنقاذ البلد من أزماته ومن الأسوأ والانهيار، ولذلك لم يطرح أي مرشح للتحدي وإنما يتبنّى الحوار والتوافق، وهذا موقف يدل على الحرص لإنقاذ البلد بمشاركة جميع القوى السياسية”.