الخبر وما وراء الخبر

رئيس مجلس الشورى يستعرض مع القائم بأعمال حركة حماس باليمن مستجدات القضية الفلسطينية

10

التقى رئيس مجلس الشورى، محمد حسين العيدروس، اليوم الاثنين، القائم بأعمال ممثل حركة حماس في اليمن، معاذ أبو شماله، حيث جرى استعراض آخر مستجدات القضية الفلسطينية.

وتطرق اللقاء، إلى أهم المستجدات في الساحة الفلسطينية من اعتداءات واقتحامات يومية تنفذها قطعان المستوطنين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى لإقامة الطقوس التلمودية تحت حراسة مشددة من شرطة العدو الصهيوني.

وفي اللقاء جدد رئيس مجلس الشورى التأكيد على موقف الجمهورية اليمنية الداعم والمساند للقضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمة.

وأشار إلى أن المجلس كان من السباقين لإدانة العمل الإجرامي الذي نفذه وزير الأمن الداخلي في حكومة نتنياهو واقتحامه للمسجد الأقصى، باعتباره عمل مناف للأخلاق وكل الأعراف والمواثيق الدولية.

ولفت إلى موقف قائد الثورة، السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى، المشير الركن مهدي المشاط، الواضح والمبدئي من القضية الفلسطينية والمساند لكل خيارات الشعب الفلسطيني في مواجهة المحتل الغاصب وآلته الحربية.

واعتبر العيدروس أن تطبيع عدد من الدول العربية مع الكيان الصهيوني أصاب القضية الفلسطينية بجرح عميق، مؤكدا أن الفصائل الفلسطينية تستطيع بإرادتها تجاوز ذلك من خلال توحيد صفوف المقاومة ولم الشمل الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني.

وأشاد بجهود حركة حماس ووقوفها بجانب الفصائل الفلسطينية في خندق الدفاع عن القضية الفلسطينية.

بدورة أكد نائب رئيس مجلس الشورى أهمية وحدة الصف الفلسطيني في مواجهة الغطرسة الصهيونية باعتبارها أهم عناصر الصمود والمواجهة، مؤكدا وقوف الشعب اليمني بمختلف مكوناته مع وحدة الصف الفلسطيني وقضيته العادلة.

فيما استعرض أبو شمالة أهم التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية والمسجد الأقصى وتعرضه لسلسلة اقتحامات يومية من قبل المستوطنين الصهاينة بهدف تقسيمه زمانيا ومكانيا.

وأشار إلى ثبات ورباط أبناء الشعب الفلسطيني وبسالته في مواجهة الاعتداءات والاقتحامات الإسرائيلية اليومية، والتي اسفرت عن وقوع 14 شهيدا منذ بداية العام الجاري.

وفي ختام اللقاء سلم رئيس مجلس الشورى القائم بأعمال ممثل حركة حماس في اليمن قائمة تذكارية لشهداء اليمن في القدس خلال حرب 48م.