الخبر وما وراء الخبر

صنعاء.. فعالية نسائية بذكرى ميلاد السيدة فاطمة الزهراء

13

نظمت الهيئة النسائية الثقافية العامة بمحافظة صنعاء، اليوم الجمعة، فعالية خطابية بمناسبة ذكرى ميلاد الزهراء عليها السلام (اليوم العالمي للمرأة المسلمة).

وألقيت في الفعالية، التي أقيمت بساحة قاع مدر، مديرية بني حشيش، عدد من الكلمات تحدثت عن مناقب سيدة نساء العالمين السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام، وأهمية الاقتداء بها كنموذج راق للمرأة المسلمة.

وأشارت إلى أهمية هذه الذكرى في استلهام الدروس والتزود من سيرة حياة الزهراء، التي أعدها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- لتكون قدوة لنساء العالمين، لافتة إلى ما تميّزت به الزهراء من قوة إيمان وحسن خلق، ما أكسبها مكانة عالية في التاريخ الإسلامي.

وبيّنت الكلمات أن الدين الإسلامي – كما كفل حقوق المرأة – تضمن مبادئاً وقيماً تصونها وتحفظ كرامتها، وتعزز من دورها في المجتمع.

وتطرقت إلى أساليب أعداء الأمة في استهداف المرأة المؤمنة، ومحاولاتهم إفسادها عبر الحرب الناعمة وضرورة مواجهتها، داعية إلى رفع الوعي والتمسك بالثقافة القرآنية والهوية الإيمانية والسير على نهج فاطمة الزهراء.

ونوهت الكلمات بدور المرأة اليمنية في تنشئة الأجيال وصبرها وصمودها وتضحياتها في مواجهة العدوان، ودورها البارز في رفد الجبهات.

وأكد بيان صادر عن الفعالية، أهمية مناسبة ميلاد السيدة فاطمة عليها السلام في ترسيخ المبادئ الإيمانية، التي ترتقي بالإنسان في درجات الإيمان.

وأشار البيان إلى أن الاقتداء بفاطمة الزهراء، ونهجها، يحقق الحماية الفكرية والثقافية والأخلاقية للمرأة، ويحافظ عليها من تأثير وساوس شياطين الإنس والجن، وخداع اللوبي الصهيوني اليهودي العالمي.

وتطرق البيان إلى ما تواجهه المرأة المسلمة من استهداف، في كرامتها وأخلاقها، ودينها، وحقيقة مسؤوليتها العظيمة، من قبل أعداء الأمة سعيا منهم لاستهداف بنية المجتمع، وتفكيك أواصره.

وشدد البيان على أهمية التصدي للحرب الناعمة بالوعي والبصيرة، والتربية الإيمانية، وترسيخ القدوة الحسنة، والمفهوم الصحيح للحياة ومسؤولية الإنسان، والتكامل في أداء المسؤوليات بين أبناء المجتمع.

تخللت الفعالية عديد من الفقرات المتنوعة والأناشيد والقصائد المعبرة عن المناسبة.