الخبر وما وراء الخبر

خلال لقاء موسع بذمار.. الحوثي يؤكد استقلال القضاء وعدم تدخل أي جهة في شئونه

6

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى- رئيس المنظومة العدلية العليا محمد علي الحوثي، اليوم الأربعاء، استقلال القضاء وعدم تدخل أي جهة في شئونه.

وخلال ترأسه لقاءً موسعا بأعضاء السلطة القضائية بمحافظة ذمار، لمناقشة سبل الارتقاء بالعمل القضائي، قال عضو السياسي الأعلى: “همومنا كثيرة في ظل استمرار العدوان، ونحن نقدر ما تعانيه السلطة القضائية نتيجة شحة الإمكانيات وما تتعرض له من استهداف وغيرها من الصعوبات”.

وأوضح عضو السياسي الأعلى، أن تقييم السلطة القضائية هدفه تحقيق عدالة ناجزة وسريعة وأن يشمل الكثير من المعايير الضامنة لتحسين الأداء، مشيرا إلى الخطوات المتقدمة سواء في القضاء الإلكتروني أو في الإجراءات والأحكام، لكن الشعب اليمني يتطلع إلى ما هو أكثر.

ولفت إلى الصعوبات التي تواجه الأجهزة القضائية نتيجة القضايا الكثيرة والمتراكمة من السابق، ومحاولات العدو تشويه صورة القضاء، مؤكدا أهمية تفهم الجميع هذه الأشياء والعمل المستمر للارتقاء بعمل القضاء.

وبّين أن هموم القضاء المادية يتم متابعتها من قبل رئيس مجلس القضاء الأعلى، ووزير العدل والنائب العام، مؤكدا على أهمية مضاعفة الجهود لحل قضايا المواطنين كون العدو يعمل على تثبيط الناس وإشغالهم من خلال إثارة القضايا والمشاكل.

وقال الحوثي: “إن المواقع والجبهات مليئة بالرجال، ونؤكد للعدو أن كل رهاناته خاسرة بفضل يقظة السلطة القضائية من جهة، ووعي الشعب اليمني بمخططات العدوان من جهة ثانية”.

ودعا عضو السياسي الأعلى، السلطة القضائية بالمحافظة إلى تخصيص أيام محددة في الشهر للفصل في القضايا البسيطة، كما دعا إلى عقد لقاءات بين الأجهزة القضائية والأمنية والسلطة المحلية لمناقشة هموم السلطة القضائية والقضايا والمطالب التي يحتاج الناس إليها، والخروج بقرارات حقيقية تخدم المواطن وتسهم في إنجاز القضايا.

 

 

من جانبه أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد المتوكل، على أهمية تعزيز التنسيق بين أجهزة العدالة لرفع مستوى الأداء على مستوى المحافظة، معبرا عن التقدير لجهود العاملين بالسلطة القضائية بالمحافظة وكل من يبذل جهدا خلال فترة العدوان.

وتطرق القاضي المتوكل، إلى أهمية عمل القضاء وما يتطلبه من جهود، وكذا العوائق التي تواجه السلطة القضائية، لافتاً إلى أهمية تضافر الجهود لتجاوز التحديات والارتقاء بأداء أجهزة السلطة القضائية.

وأشار إلى توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، في القرب من المجتمع وتلمس قضاياه، حاثاً كافة منتسبي السلطة القضائية على أن يكون لهم دور أكبر في متابعة عقد الجلسات بما يسهم في إنجاز القضايا أولا بأول وتحقيق العدالة.

وأشاد بجهود عضو المجلس السياسي الأعلى رئيس المنظومة العدلية، في مساندة القضاء، وكذا قيادة المحافظة وكل من يعمل على دعم جهود السلطة القضائية.
وشدد رئيس مجلس القضاء الأعلى، على ضرورة الاهتمام بتفقد أحوال السجناء والمسارعة ما أمكن في إنجاز قضاياهم.

كما تطرق إلى الجهود المبذولة في متابعة احتياجات وحقوق منتسبي السلطة القضائية، مؤكداً اهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بأجهزة القضاء والحرص على معالجة الصعوبات التي تواجهها والارتقاء بدورها في خدمة المجتمع.

فيما أكد النائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي، على أهمية التنسيق بين الأجهزة القضائية والأمنية والسلطة المحلية لسرعة إنجاز القضايا وتجاوز التحديات.

ونوه بالتحسن الملموس في أداء الأجهزة القضائية والأمنية وأوضاع السجون بالمحافظة، مؤكدا أهمية مضاعفة الجهود للارتقاء بمستوى الأداء وتحقيق العدالة.

من جانبه، أشار محافظ ذمار محمد البخيتي إلى أهمية التنسيق بين أجهزة القضاء والأمن والسلطة المحلية، لافتا إلى أن وضع القضاء بالمحافظة يسير بشكل أفضل نتيجة للانسجام وحرص القيادة على دعم أجهزة القضاء، مشيدا بالدور الكبير للمجلس السياسي الأعلى في هذا الجانب.

وأكد البخيتي أن السلطة المحلية سند وعون لأجهزة القضاء في إقامة العدل والإنصاف بين الناس.