الخبر وما وراء الخبر

تيغراي تبدأ تسليم أسلحتها الثقيلة

3

أعلنت قوات إقليم تيغراي، اليوم الأربعاء، أنها بدأت بتسليم أسلحتها الثقيلة تنفيذاً لأحد البنود الرئيسية في اتفاق السلام الذي أبرمته مع أديس أبابا قبل أكثر من شهرين لإنهاء الحرب في الإقليم الواقع في شمال أثيوبيا.

ووفق وكالة “فرانس برس” قال غيتاتشو رضا المتحدّث باسم المتمرّدين إنّ “إقليم تيغراي سلّم أسلحته الثقيلة في إطار التزامه تنفيذ اتفاق بريتوريا” الذي وقّع في 2 نوفمبر بين الحكومة الفدرالية والمتمرّدين.

وأضاف “نأمل ونتوقّع أن يساهم هذا الأمر بقوة في تسريع التنفيذ الكامل للاتفاق، نأمل ونتوقّع”.

ونصّ اتّفاق بريتوريا خصوصاً على نزع سلاح قوات تيغراي وعودة السلطات الفدرالية إلى تيغراي وإعادة ربط الإقليم بالخارج بعد عزلة استمرت منذ منتصف 2021.

وبدأت المعارك في تيغراي في نوفمبر 2020 عندما أرسل رئيس الوزراء أبيي أحمد الجيش الفدرالي لتوقيف مسؤولي المنطقة الذين كانوا يتحدّون سلطته منذ أشهر واتّهمهم بشنّ هجمات على قواعد عسكرية فدرالية.

وحصيلة هذا النزاع الحافل بالفظائع والذي دار جزء كبير منه بعيداً عن الأضواء غير معروفة. غير أن مجموعة الأزمات الدولية ومنظمة العفو الدولية يعتبرانه “من الأكثر فتكاً في العالم”.

وتسبّب النزاع بتهجير أكثر من مليوني إثيوبي وأغرق مئات الآلاف في ظروف تقارب المجاعة، بحسب الأمم المتحدة.