الخبر وما وراء الخبر

الأمن البرازيلي يعتقل 400 شخص من مثيري الشغب

2

اعتقلت قوات الأمن البرازيلية، أكثر من 400 شخص من مثيري الشغب في العاصمة، حيث اقتحم أنصار الرئيس السابق مباني حكومية سيادية.

وكتب، إيبانيز روشا،حاكم مقاطعة برازيليا على حسابه في “تويتر” اليوم الاثنين: تم بالفعل اعتقال أكثر من 400 شخص وسيدفعون ثمن الجرائم المرتكبة، نواصل العمل لتحديد هوية المشاركين المتبقين في الهجمات الإرهابية في المقاطعة الفيدرالية التي ارتكبت الأحد، ونواصل استعادة النظام.

وفي وقت سابق يوم الأحد، اقتحم أنصار الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو، حواجز الشرطة متجهين نحو مبنى الكونغرس الوطني، في احتجاج مثير على تنصيب الرئيس المنتخب لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الأسبوع الماضي، كما اقتحموا أراضي قصر بلانالتو، والمقر الرئاسي، وكذلك مبنى المحكمة العليا.

وفي وقت لاحق اليوم أصدر القاضي في المحكمة العليا البرازيلية، ألكسندر دي موراييش، حكمًا بعزل حاكم العاصمة برازيليا إيبانيز روتشا، على خلفية اقتحام محتجين من أنصار الرئيس السابق غايير بولسونارو مبنى الكونغرس وقصر بلانالتو الرئاسي والمحكمة العليا.

وأخلت قوات الأمن، الأحد، مقار الكونغرس والمحكمة العليا وقصر بلانالتو الرئاسي بعد اقتحامها من قبل أنصار الرئيس اليميني السابق، فيما أدان الرئيس الحالي سيلفا الأحداث وتفقد مقار السلطة بعد استعادتها ممن أطلق عليهم الـ”مخربين

وعبر العديد من رؤساء العالم، عن إدانتهم لأحداث العنف التي وقعت في العاصمة البرازيلية، ومقدمين الدعم للشعب والرئيس المنتخب لولا دا سيلفا.