الخبر وما وراء الخبر

الحوثي يشرف على انهاء قضية قتل أحد أبناء عنس بذمار

8

نجحت جهود قبلية قادها عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، اليوم، في إنهاء قضية مقتل أحمد محمد مقبل الأشرم المقدشي من منطقة حورور مديرية ميفعة عنس والذي قتل قبل حوالي 12 عاما برصاص أحد أبناء منطقة حلة هداد – مخلاف ابن حاتم بمديرية ضوران آنس.

وخلال اللقاء القبلي، الذي تقدّمه مستشار المجلس السياسي الأعلى، محمد حسين المقدشي، ومحافظ ذمار، محمد البخيتي ، ووكيلا المحافظة، فهد المروني، وعباس العمدي، ومسؤول التعبئة العامة، أحمد حسين الضوراني ، ومدير أمن المحافظة العميد أحمد الشرفي – أعلن عضو مجلس الشورى، الشيخ حسين المقدشي، العفو لوجه الله تعالى وتشريفًا للحضور واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في حل قضايا الثأر وتوحيد الجبهة الداخلية والصف الوطني في مواجهة العدوان.

وفي اللقاء، أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، بالمواقف المشرفة لقبيلة عنس ومشائخها وشكر أولياء الدم على اعلانهم العفو في هذه القضية لوجه الله تعالى وتشريفًا واستجابة لنداءات القيادة … مبينا أن هذه المواقف تعكس الطيبة وكرامة وشهامة قبائل المقادشة الذين عُرفوا بمواقفهم الوفية التي تنبع من أهل الشهامة والقبلية .

ودعا قبائل اليمن إلى الاقتداء بهذه المواقف والمبادرة إلى حل المشاكل والصراعات والاسهام في توحيد الجبهة الداخلية والتفرغ لمواجهة العدوان.

ولفت عضو السياسي الأعلى إلى أن الشعب اليمني اليوم يداوي الجراح ويوحد الصفوف للتفرغ لمواجهة العدو الخارجي والأجنبي، ولن يرى العدوان إلا ما يسوءه طالما وهو مستمر في جرائمه وحصاره.

من جانبه أشاد محافظ ذمار، محمد البخيتي، بدور قبائل عنس في المبادرة في حل المشاكل القبلية والاستجابة لدعوة السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

وبين أن قبيلة عنس تتصدر حتى الآن بقية القبائل في المبادرة في إنهاء الثارات والمشاكل العالقة، داعيا بقية القبائل إلى المبادرة وحلحلة القضايا وانهاء الصراعات وتوحيد الجبهة الداخلية والتفرغ لمواجهة العدوان.

بدوره ثمن شيخ مخلاف بني حاتم، الشيخ أحمد حاتم، مواقف قبلية عنس والمقادشة في إنهاء القضية وطي صفحتها وتعزيز الروابط الأخوية الاجتماعية بين أبناء المجتمع .

حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الشورى ومدراء مكاتب تنفيذية وشخصيات اجتماعية وحشد غفير من المواطنين.