الخبر وما وراء الخبر

الخارجية السورية تدين اقتحام مسؤولي العدو الإسرائيلي للأقصى

4

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين السورية بأشد العبارات اقتحام مستوطني ومسؤولي كيان العدو الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، مطالبة الأمم المتحدة بإدانة هذه الانتهاكات والعمل على وقفها وضمان عدم تكرارها.

وبحسب وكالة (سانا) قالت الوزارة اليوم الأربعاء، في تغريدة على حسابها في تويتر: “تدين سورية بأشد العبارات اقتحام قطعان المستوطنين ومسؤولي كيان الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال”.

وأكدت الوزارة أن هذه الممارسات الاستفزازية هي جزء من السياسة الممنهجة لهذا العدو بالاعتداء على الأماكن المقدسة الفلسطينية، ومحاولة طمس هويتها والاستيلاء عليها.

وأضافت: “في الوقت الذي يتحمّل فيه العدو الإسرائيلي والدول التي تدعمه المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد وتداعياته، فإن سورية تطالب الأمم المتحدة بإدانة هذه الانتهاكات والعمل على وقفها وضمان عدم تكرارها، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية حول الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعلى رأسها القدس”.

وأكدت الوزارة وقوف سوريا إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله لتحرير أرضه واستعادة حقوقه وحماية مقدساته.