الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي: العدو الصهيوني يستهل العام الجديد بجريمتي حرب

6

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الاثنين، أن جيش الفاشية الصهيونية يستهل العام الجديد بجريمتي حرب استهدفتا الانسان الفلسطيني والبيت الذي يعيش فيه.

واعتبر الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي أ. طارق سلمي، أن الجريمتين في كفر دان بمحافظة جنين، تأتيان على وقع التهديدات باقتحامات للأقصى التي يقودها وزير الارهاب والفاشية “ايتمار بن غفير” الذي اتخذ العدوان والارهاب برنامج عمله الاساسي في حكومة فاشية عنوانها الاجرام والعدوان.

وشدد على أن شعبنا سيقف وصفاً واحداً في مواجهة الشر الصهيوني، وسيكون رد مقاومتنا على الفاشية والاجرام بالاشتباك الدائم والقتال المستمر ، فلا هدم البيوت يرهبنا ولا القتل والعدوان يصرفنا عن مواصلة الطريق نحو الحرية والخلاص من الاحتلال .