الخبر وما وراء الخبر

بثروات الشعب المسروقة.. قيادات الإصلاح ينعشون استثماراتهم العقارية في تركيا

21

كشف معهدُ الإحصاء التركي مقدارِ عقارات مرتزِقة العدوان اليمنيين في تركيا خلال 9 أشهر من العام 2022م، المنهوبة من ثروات الشعب اليمني ومرتبات موظفيه.

وحسبَ المعهد الإحصاء التركي بلغَ عددُ العقارات لقيادات مرتزِقة العدوان اليمنيين خلال هذه الفترة فقط قرابة 1058 منزلاً من هذا العام.

وأوضحت وثائقُ مركَز الإحصاء التركي أن شراءَ البيوت في تركيا من قبل اليمنيين في القائمة 8 لشهر أبريل 2022 بعدد 164 منزلاً، وفي ذات القائمة لشهر فبراير من ذات العام بعدد 141 منزلاً، و152 منزلاً في شهر مارس، و222 منزلاً لشهر يونيو في المرتبة التاسعة.

أما في شهر يناير فبلغ عددُ المنازل التابعة للمرتزِقة اليمنين 83 منزلاً وزاد العددُ في شهر مايو إلى 140 منزلاً وتراجَعَ في شهر أغسطُس إلى 61 منزلاً وفي شهر نوفمبر 56 منزلاً و39 منزلاً في شهر يوليو لهذا العام.

وبيّن الإحصاء أن قائمةَ الاستثمار العقاري للمرتزِقة اليمنيين تدرّجت من المرتبة الثامنة عالميًّا إلى التاسعة، وشهدت تراجعاً طفيفاً وصلَ إلى المرتبة الثامنة عشرة خلال الأشهر الأخيرة من هذا العام، ما يظهر فاعليةَ وأثر منع القوات الجوية اليمنية لمنع استمرار نهب الثروات النفطية اليمنية.

ويواصل مرتزِقةُ العدوان الفارَّين في الخارج من نهب الثروات اليمنية وتجويع الشعب وحصاره ومصادَرة مرتباته للحصول على المزيد من الثروات وتحويلها إلى حساباتهم الخَاصَّة وتحقيق أحلامهم في الخارج من سنوات.