الخبر وما وراء الخبر

كتائب شهداء الأقصى تعلن بلدة بيت آمر بالخليل منطقة محررة ومحرمة على العدو

1

أعلنت كتائب شهداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة “فتح”، أن بلدة بيت أُمر، شمال مدينة الخليل، “منطقة محررة ومحرمة على جيش العدو الصهيوني “.
وعدَّ بيان صحفي لـ”شهداء الأقصى”، فجر اليوم الخميس، “بلدة بيت أمر مثل جنين ونابلس (شمالا) محررتين ومحرمتين على الاحتلال، ولن يكون دخول جنوده إليها آمنا”.

وقالت الكتائب: إن “أبطالنا بالمشاركة مع عناصر في سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي)، تمكنوا من التصدي والاشتباك مع قوات الاحتلال المقتحمة للبلدة، وإيقاع خسائر بشرية ومادية في صفوفها”.

بالكتائب إلى أن “اقتحامات العدو تأتي في محاولة لكسر شوكة المقاومة، وإنهاء حالة الاشتباك والثورة المتصاعدة في البلدة”.

وتابعت، “هجومنا مستمر ولن يتوقف حتى حل مآساة مقابر الأرقام، وعودة جثامين شهدائنا، وعلى رأسها جثمان الشهيد القائد ناصر أبو حميد، والشهيد البطل ابن بلدة بيت أمر، عاهد اخليل”.

وتصاعدت المقاومة الفلسطينية في الأشهر الأخيرة في الضفة الغربية، لا سيما في مدينتي نابلس وجنين، بسبب تواصل اعتداءات العد الصهيوني و وانتهاكاته المتواصلة بحق الفلسطينيين، ورعايته للاقتحامات والممارسات الاستفزازية لمستوطنيه في المسجد الأقصى المبارك.