الخبر وما وراء الخبر

زعيم كوريا الشمالية يحدد أهدافا جديدة لتعزيز قدرة بلادة الدفاعية

3

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون عن أهداف جديدة لجيش بلاده في تقرير إلى قادة حزب العمال الحاكم، ملمّحا إلى أن اختبارات الأسلحة ستتواصل العام المقبل.

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية، اليوم الأربعاء: إن كيم “طرح أهدافا رئيسية جديدة لتعزيز القدرة الذاتية الدفاعية ليتم المضي قدما بها في 2023″، من دون تقديم تفاصيل.

وأفادت الوكالة أن التقرير “حلل وقيّم الوضع الجديد القائم على التحديات الذي شهدته شبه الجزيرة الكورية”، في إشارة واضحة إلى التصعيد الأخير في التوتر بين الكوريتين والتواجد الأمريكي المتزايد في المنطقة.

وأضافت أن كيم أوضح “اتجاه الكفاح ضد العدو الذي سيلتزم به حزبنا”.

أجرت كوريا الشمالية سلسلة اختبارات قياسية للأسلحة هذا العام شملت إطلاق صواريخ بالستية عابرة للقارات، ردا على مناورات عسكرية متواصلة لأمريكا وحلفاؤها في المنطقة.

ويترأس الزعيم الكوري كيم جونغ أون حاليا اجتماعا حزبيا مهما في العاصمة بيونغ يانغ يحدد خلاله، إلى جانب كبار المسؤولين في الحزب، أهدافا سياسية للعام 2023 بما في ذلك في مجالات الدبلوماسية والأمن والاقتصاد.