الخبر وما وراء الخبر

وزارتا الداخلية والإعلام تدشنان حملة التوعية المرورية

4

عقدت وزارتا الداخلية والإعلام، اليوم الاثنين، اللقاء الموسع لتدشين حملة التوعوية المرورية.

وخلال اللقاء ألقى قال رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز بن حبتور في كلمة له: إن حياة الناس مرتبطة بحركة المرور اليومية وعدم الوعي في التعامل مع وسائل النقل له عواقب كارثية.

وأضاف رئيس الوزراء: إن الأمر لا يرتبط بشرطة المرور فحسب بل الكل معني بأن يدرس كيفية التعامل مع الطرق ووسائل النقل، مشدد على ضرورة التعامل بمسؤولية في الطريق العام لأن نتائج الانفلات خطيرة، والمرور هو جزء من حركة عالمية.

وتابع قائلا: نلمس في مناطقنا الحرة هيبة للدولة من خلال الجهود الأمنية بعكس ما تعيشه المناطق المحتلة من اختلالات أمنية واسعة.

من جهته قال وزير الداخلية اللواء عبدالكريم الحوثي: إن العمل المروري لن يرتقي للمستوى المنشود إلا بتظافر جهود مختلف الجهات الرسمية لارتباطه المباشر بجميعها

ونوه وزير الداخلية إلى أن العمل المروري رغم الجهود الكبيرة أصبح مشكلة تؤرق الجميع نظرا لما تستنزفه المخالفات والحوادث من مقدرات بشرية ومادية.

وأضاف: إن المخالفات المرورية لا تقف عند حد مخالفات القوانين فحسب بل ترقى إلى مستوى اقتراف الذنب والمعصية، معبرا عن تطلعه إلى الدور الفاعل للمؤسسات الإعلامية الرائدة والسامية لزيادة الوعي المروري.

كما عبر وزير الداخلية عن أمله في أن يخرج اللقاء بنتائج إيجابية تتحقق من خلالها نقلة نوعية متميزة في الوعي المروري وتنعكس بآثارها على أبناء المجتمع.

بدروه أوضح نائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي أن تدشين حملة التوعوية المرورية تأتي لرفع درجة الوعي الجمعي بالإرشادات المرورية ومواجهة التحديات التي تمر بها اليمن.