الخبر وما وراء الخبر

محمد علي الحوثي يؤكد أهمية تعزيز الشراكة المجتمعية لتلبية تطلعات المواطنين

4

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى- رئيس المنظومة العدلية العليا محمد علي الحوثي، حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى على تحسين الخدمات وتلبية تطلعات المواطنين من خلال تعزيز الشراكة مع المجتمع والتواصل الدائم لحل المشكلات والقضايا التي تهمهم.

وأشار خلال ترؤسه اليوم لقاء موسعا للقيادات الأكاديمية والتربوية والشبابية والإعلامية ورجال المال والأعمال وعقال الحارات بمحافظة إب، إلى ضرورة تعزيز الاصطفاف لمواجهة التحديات الراهنة والبحث عن الحلول وعدم التوقف عند أي عقبات.

ولفت محمد علي الحوثي، إلى أهمية إسهام النخب المجتمعية في تعزيز الرقابة الشعبية وتوعية المجتمع تجاه القضايا الوطنية وفي المقدمة الجوانب الاقتصادية والأمنية وتعزيز الصمود في مواجهة العدوان.

وقال” نريد رقابة شعبية حقيقية ومستعدون للاستماع لكافة الآراء والمقترحات والأفكار والنقد الإيجابي بما يؤسس لشراكة كاملة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتجاوز التحديات الماثلة”.

وتطرق عضو السياسي الأعلى في اللقاء الذي حضره محافظ إب عبدالواحد صلاح، وأمين عام محلي المحافظة أمين الورافي، إلى أهم التحديات الناجمة عن العدوان والحصار ومنها عدم صرف مرتبات الموظفين من الموارد النفطية للبلد، وعدم السماح بوصول السفن المحملة بالمشتقات النفطية والأدوية والسلع الأساسية ومنع المرضى من السفر للخارج لغرض العلاج.

وأكد على ضرورة استشعار الجميع للمسؤولية في خدمة الوطن والمواطنين والإسهام الفاعل في عملية البناء والتنمية والنهوض بالوطن.

وأضاف ” نفتخر بأبناء إب وبدورهم المشرف في معركة الدفاع عن الوطن ورفدهم للجبهات بقوافل المال والرجال ورعايتهم لأسر الشهداء والجرحى والمرابطين”.. منوها بدور المغتربين من أبناء المحافظة في دعم وإسناد التنمية المحلية رغم ما يواجهه الوطن من تحديات جراء استهداف تحالف العدوان الممنهج لمؤسسات الدولة.

ونوه، بجهود السلطة المحلية بالمحافظة في تقديم الخدمات للمواطنين وتلمس احتياجاتهم .. مؤكدا قدرة المجتمع على إحداث تنمية محلية من خلال المشاركة المجتمعية وحشد الطاقات بإدارة وتحفيز من السلطات المحلية وأجهزتها التنفيذية.

وأشار عضو السياسي الأعلى إلى ضرورة تعزيز الرقابة على الأسواق للتأكد من توفر السلع الأساسية ومنع الاحتكار والالتزام بالأسعار المحددة.. موجها السلطة المحلية في المحافظة والغرفة الصناعية والتجارية بوضع آلية مناسبة وشفافة في عملية ضبط الأسعار بما يخفف من معاناة المواطنين.

وأكد الحوثي، الحرص على أن تكون محافظة إب نموذجا في حل وإنهاء القضايا والخلافات المجتمعية.. موجها محافظ المحافظة بتشكيل لجنة لاستقبال شكاوى ومقترحات المواطنين والعمل على معالجتها.

وأشاد بمبادرة عدد من قيادات المحافظة واستعدادهم لإنصاف من له حق أو مظلمة لديهم.. مؤكدا أن الجميع سواسية أمام القانون، ولا حصانة لأي مسئول أمام حقوق الناس ومظلومياتهم.

كما أشاد عضو السياسي الأعلى بدور النخب المجتمعية بالمحافظة وتفاعلهم في حل مختلف القضايا والخلافات.. حاثا أصحاب المظالم على تدعيم شكاواهم بالوثائق والأدلة التي تثبت حقوقهم ومظلومياتهم والابتعاد عن الشكاوى الكيدية.

وكان محافظ إب قد ألقى كلمة ترحيبية، استعرض فيها أهم المشكلات التي تعاني منها المحافظة في القطاعات المختلفة.. مؤكدا وقوف أبناء وقبائل إب إلى جانب القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وأبطال الجيش في مواجهة العدوان.

وجدد التأكيد على استيعاب موجهات قائد الثورة والتركيز على المشاريع المتعلقة باستنهاض القدرات المتاحة وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص بما يخدم الأهداف المشتركة.. مشيرا إلى وجود توجه إيجابي لدى أبناء المحافظة نحو المشاركة المجتمعية وإدراكهم الواعي لحقيقة الدور الذي يقومون به من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

وأعرب محافظ إب عن الشكر لجهود عضو السياسي الأعلى محمد علي الحوثي التي أثمرت في حل الكثير من قضايا الثأر والخلافات والقضايا المستعصية بالمحافظة.. منوها باهتمامه بتلمس متطلبات واحتياجات المواطنين من المشاريع والخدمات الضرورية.

وأكد حرص السلطة المحلية بالمحافظة على دعم وتشجيع المبادرات المجتمعية بما يسهم في إحداث تنمية محلية حقيقية في عموم مديريات المحافظة.

حضر اللقاء وكلاء المحافظة، وقيادات محلية وتنفيذية وأمنية وشخصيات اجتماعية.