الخبر وما وراء الخبر

إنهاء قضية قتل بين ثلاث أسر بمحافظة إب

18

أشرف عضو المجلس السياسي الأعلى – رئيس المنظومة العدلية العليا محمد علي الحوثي، اليوم الجمعة، على إنهاء قضية قتل وقعت قبل ست سنوات، راح ضحيتها سبعة أشخاص من أسر المراغمة وآل العلوي وآل مفتاح من مديرية القفر بمحافظة إب.

وخلال الصلح، أعلن أولياء دم المجني عليهم من الأسر الثلاث التنازل والعفو عن بعضهم البعض لوجه الله، وتشريفا للحاضرين واستجابة لدعوة قائد الثورة، السيد عبد الملك الحوثي، في حل القضايا المجتمعية وإصلاح ذات البين.

وأعرب عضو السياسي الأعلى عن بالغ تقديره لمكرمة أولياء دم المجني عليهم من أسر المراغمة وآل العلوي وآل مفتاح، مشيرا إلى أن التنازل لإغلاق ملف القضية، يدل على سمو ورفعة أخلاقهم وأصالتهم.

ودعا كافة قبائل اليمن إلى السعي لإنهاء كافة مشاكل الثارات المجتمعية وتعزيز اللحمة الوطنية والتفرغ لمواجهة الخطر الخارجي المتمثل بالعدوان السعودي – الأمريكي – الإماراتي، مبيناً أن حل القضايا المجتمعية بطرق أخوية ومرضية تسهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار وإخماد نار الفتنة والاقتتال بين أبناء الوطن.

من جانبه، أكد محافظ إب، أهمية الحفاظ على العادات والتقاليد الحميدة لإصلاح ذات البين وحل الخلافات، داعياً إلى تضافر الجهود لحل القضايا المجتمعية وتعزيز السلم الاجتماعي، وتوحيد الصف لمواجهة قوى العدوان والاستكبار العالمي.

فيما أشادت قبائل المراغمة والعلوي ومفتاح بالجهود التي بٌذلت لإنهاء القضية التي سعى العدوان لتأجيجها بين أبناء القبائل لتمزيق النسيج الاجتماعي.