الخبر وما وراء الخبر

وكيل أول محافظة ذمار يعزي في وفاة الشيخ مانع الصيح

10

بعث وكيل أول محافظة ذمار الدكتور فهد عبدالحميد المروني، برقية عزاء ومواساة في وفاة المرجع القبلي، والبرلماني السابق الشيخ مانع علي غالب الصيح شيخ مشايخ مخلاف ابن حاتم بمديرية ضوران آنس والذي انتقل إلى رحمة الله بعد حياة حافلة بالنضال الوطني، والبذل والعطاء والإصلاح الاجتماعي والقبلي لأبناء المديرية والمحافظة.

وفي برقية العزاء التي بعثها إلى الشيخ عبدربه مانع الصيح، والدكتور عبدالحميد مانع الصيح، والدكتور علي مانع الصيح، والشيخ عمر مانع الصيح، وكافة آل الصيح وأسرة وأقارب الفقيد، أشاد الوكيل المروني بمواقف الفقيد وإنجازاته الكبيرة في المجال الإجتماعي من موقعه القبلي كمراغة وكبير قوم أشتهر بالحكمة والحنكة ورجاحة العقل وقوة المنطق والانحياز للحق وتحقيق مبدأ العدالة والانصاف على امتداد تاريخه المشرف وسجله الناصع الذي سطره بحل مشاكل الناس وإصلاح شأنهم.

وأكد أن الفقيد المرحوم الشيخ مانع علي غالب الصيح، من خيرة رجال المحافظة خاصة، والوطن عامة، وعُرف بمواقفه النبيلة والصادقة، ووفائه وشهامته، وتفانيه في خدمة أبناء المديرية والمحافظة، ويمثّل رحيله خسارة فادحة على مديرية ضوران، وقبيلة آنس، ومحافظة ذمار، والوطن بشكل عام.

وعبّر وكيل أول المحافظة في برقية العزاء عن أحر التعازي والمواساة للأخوة آل الصيح، بهذا المصاب الجلل، سائلا المولى تعالى الرحمة والغفران للفقيد الراحل إلى عفو الله ورضوانه وأن يعظم أجر أهله وذويه ومحبيه ويحسن عزاءهم ويعصم قلوبهم ويلهمهم الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون