الخبر وما وراء الخبر

كتائب الوهبي تُحيي السنوية الأولى للفقيد اللواء صالح الوهبي

6

نظمت قيادة كتائب الوهبي، اليوم الخميس، بصنعاء، فعالية خطابية إحياءً للذكرى السنوية الأولى لرحيل قائد ومؤسس كتائب الوهبي اللواء صالح بن صالح الوهبي.

وفي الفعالية أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، إلى أن اللواء صالح الوهبي كان أحد القيادات الوطنية الحاضرة في مختلف المنعطفات التي مر بها الوطن.

وأوضح أن الفقيد عرف بمواقفه الشجاعة، وكان سياسيا محنكا ورجلا لا يقف مع الخطأ ولا يسانده، مستعرضا العديد من المواقف البطولية للفقيد، ومنها تأكيده على عدم السماح بأن تكون البيضاء مقرا أو ممرا لقوى العدوان.

وأشاد حازب بتجربة الفقيد الجهادية في مواجهة العدوان ورفضه كل أشكال التدخلات الخارجية وعدم رضوخه للإغراءات.

بدوره أشار محافظ البيضاء عبدالله إدريس، إلى أن اللواء صالح الوهبي مثل كل معاني الوطنية والشجاعة وعرف بمواقفه كشيخ قبلي وقائد عسكري، وكان شامخاً مثل الصخرة الصماء التي تحطمت عليها مخططات العمالة والارتزاق.

من جانبه أوضح نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن علي الموشكي، أن إحياء الذكرى السنوية لرحيل رفيق الدرب والسلاح اللواء الوهبي له دلالته كون الفقيد كان قائداً وطنيا شجاعاً ومثل رحيله خسارة كبيرة للقوات المسلحة.

وقال اللواء الموشكي “نحيي اليوم ذكرى رحيل رجل أراد لنفسه أن يكون في الصفوف الأولى، رجل عرف بثباته على مواقفه، اختار لنفسه طريقاً عنوانه الإباء والشموخ ومثل نفسه وقبيلته ومحافظته خير تمثيل”.

وأضاف “لقد اختار اللواء صالح الوهبي طريق الدفاع عن الوطن وقام بتأسيس كتائب الوهبي التي سطرت الملاحم البطولية في مواجهة الترسانة العسكرية لقوى العدوان”.

واستعرض بعضا من سجايا وصفات الفقيد الذي كان شخصية مميزة يمتلك رؤى واضحة ويتفانى في تنفيذ ما يسند إليه من مهام بدقه عالية، قائلا إن “البيضاء وقبيلة الوهبي تفتخر وتعتز بأنها أنجبت هذا القائد الشجاع”.

من جهته أشار رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام، إلى أن الفقيد كان نموذجاً مشرفاً في تجسيد المعنى الصحيح لمفهوم المشيخة والقبيلة، مستعرضا جانباً من أدوار الفقيد في مختلف الجوانب ومنها إسهاماته في إصلاح ذات البين وحل قضايا الناس والنزاعات القبلية والمجتمعية إلى جانب أدواره الوطنية البارزة في الحشد والتعبية ورفد الجبهات ومواجهة العدوان بالمال والسلاح والرجال وصولا إلى تشكيل كتائب الوهبي.

فيما أوضح نجيب العنسي في كلمة اتحاد الإعلاميين اليمنيين، أن الفقيد جسد القيم الأصيلة للقبيلة اليمنية ووجهها المشرق.

وكان نجل الفقيد القاضي جبران صالح الوهبي، قد القى كلمة ترحيبية استعرض خلالها بعضا من مناقب ومواقف الفقيد الوطنية، مبينا أن المناضل الوهبي كان في مقدمة الصفوف وبذل نفسه وماله في سبيل الدفاع عن الوطن وانطلق مع المسيرة القرآنية بوفاء وإخلاص.

وأشار إلى أن مبادئ ومواقف الفقيد ستظل حية ومتجذرة في النفوس، مؤكدا المضي على نفس النهج الوطني للفقيد.

تخلل الفعالية عرض فيلم وثائقي تناول مسيرة حياة الفقيد وقصيدة للشاعر صقر اللاحجي، أشادت بالسجايا والمواقف الشجاعة التي تميز بها اللواء الوهبي.