الخبر وما وراء الخبر

محافظة المحويت تختتم فعاليات الذكرى السنوية للشهيد

1

اختتمت في محافظة المحويت، اليوم الثلاثاء، فعاليات الذكرى السنوية للشهيد 1444هـ، بفعالية ثقافية وخطابية.

وفي الفعالية، أكد أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة، الدكتور علي أحمد الزيكم، ونائب قائد القوات الجوية، العميد أحمد الباشا شرف الدين، أن كل الشهداء العظماء يستحقون منا جميعاً بل ويتوجب علينا أن نكرم أسرهم ونرعى أطفالهم وأن نصون حقوقهم.

ولفتا إلى أنه لولا ما قدمه الشهداء ولولا تضحياتهم وتضحيات كل الشهداء العظماء لما رسمت أجمل لوحة صمود عرفتها البشرية.

وأشاد الزيكم وشرف الدين بما سطره الشهداء من ملاحم بطولية ستظل محل اعتزاز أبناء الشعب اليمني، مؤكدين الوفاء لتضحيات الشهداء والسير على دربهم في مواجهة العدوان.

وأشارا إلى أهمية رعاية أسر الشهداء في مختلف المجالات عرفانا بتضحيات من قدموا أراوحهم من أجل سيادة واستقلال الوطن وأمنه واستقراره.

فيما أوضح مدير فرع الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء، عبدالقدوس الحاكم، ومدير عام الأوقاف، حمزة الشائم، أن تكريم الأسر الأكثر عطاء هو يعبر عن الوفاء والعرفان لهذه الأسر التي جادت بالغالي والنفيس في مواجهة الغزاة والمحتلين.

وأكدا أنه بثبات وصمود الأبطال في معركة التصدي للمعتدين فشلت مؤامرات العدوان ومخططاته التي تحطمت على صخرة الصمود والثبات التي جسدها الشهداء في ميادين العزة والشرف.

كما أكد الحاكم والشائم أن الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء لن تدخر جهداً في تقديم كافة أوجه الدعم والرعاية والاهتمام بأسر الشهداء نظير ما قدموه من تضحيات أثمرت نصراً وعزاً وتمكين.

وفي الختام جرى تكريم عدد من أسر الشهداء التي قدمت فلذات أكبادها دفاعا عن الوطن ومواجهة العدوان.

تخلل فعالية الاختتام، قصيدة وأوبريت إنشادي وفقرات معبرة عن عظمة الشهداء وتضحياتهم.