الخبر وما وراء الخبر

فصل مذيع ألماني من عمله لمشاركته في مسيرة ضد الاستيطان بفلسطين

1

أعلن مقدم البرامج الألماني من أصل افريقي ماتوندو كاسلو، تعرضه للفصل التعسفي من عمله، بسبب مشاركته بمسيرة سلمية ضد الاستيطان والاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية المحتلة.

وقال في تغريدة له نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي: إنّه شارك في مسيرة سلمية في بلدة بيت دجن ضد مصادرة أراضي الفلسطينيين، وساعد في بناء مدرسة في المنطقة.

وأشار كاستلو في إعلانه، إلى أنّه تعرض مع المشاركين، لقمع عنيف خلال مشاركته في المسيرة ضد الاستيطان في الضفة الغربية، ووصف عملية فصله بالنفاق الألماني المفضوح.

ويعمل كاسلو، مقدما لبرامج الأطفال في شبكات تلفزية ألمانية، ويعتبر أوّل مقدم برامج من أصول افريقية، حسبما أشارت صحيفة “بليد” الألمانية.

وسبق لشبكة “دوتشه فيليه” الإعلامية شبه الرسمية في المانيا، أن فصلت مجموعة من الصحفيين الفلسطينيين والعرب، بعد ملاحقة محتواهم على “فيسبوك” واتهامهم بـ “معاداة الساميّة” ، في نهج يصفه مراقبون بـ ” الغيستابو الإعلامي” بحسب تقرير نشره “بوابة اللاجئين الفلسطينيين”.