الخبر وما وراء الخبر

الحرس الثوري الإيراني يعلن اعتقال عدد كبير من جواسيس كيان العدو الصهيوني

2

أعلن نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميد علي فدوي اليوم الخميس، عن اعتقال عدد كبير من جواسيس كيان العدو الصهيوني.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء “إرنا” عن فدوي، قوله: “كان للصهاينة علاقات جيدة جدًا مع النظام في إيران قبل انتصار الثورة الإسلامية، وقد تجذّروا في إيران بأمر من أمريكا، وتمت محاولات عديدة ليكون لهم جواسيس في إيران بعد ذلك”.

وأضاف: “من جانبنا تزداد قدراتنا ورصدنا أكثر فأكثر لشرور الصهاينة والأمريكيين كل يوم، هذه العملية دائمة، وبالنظر إلى الرصد الذين لدينا فقد اعتقلنا عددا كبيرا من جواسيس الكيان الصهيوني وسنعتقل المزيد، وسيعاقبون وفقًا على أفعالهم.

وتعليقاً على الإجراء الواجب اتخاذه ضد السعودية الآن.. قال فدوي: “كل المسلمين مثل الأسرة الواحدة، قلنا دائمًا أن الخلافات تحدث داخل الأسرة، ولكن هناك فرق كبير بين الخلافات داخل الأسرة وخارجها.. أمريكا والصهاينة ورفاقهم الأشرار هم خارج العالم الإسلامي، وبالطبع فإن معاملتنا لهم لن تكون متساوية.”

وتابع قائلاً: “نحن نفرّق بين أهل البلاد الإسلامية وبين المستكبرين، فنحن كأم القرى للثورة الإسلامية، طريقتنا في النظر إلى شعوب الدول الإسلامية ومحبتنا لهم مختلفة للغاية، وهذا الاتجاه هو الاتجاه التفصيلي والبارز في الثورة الإسلامية”.

وعن قدرات إيران اليوم قال: “قدراتنا لا يمكن مقارنتها مع وقت اعتقال الأمريكان، لقد تحسننا كثيرا مقارنة بتلك السنوات ولم نفقد أي فرصة للتطوير، وهذه الآية من القرآن مكتوبة على صدر كل حارس ثوري: “وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّة”ٍ مما يعني أنه يجب زيادة قدرتك كل يوم مقارنة باليوم السابق.

وأضاف: “بطبيعة الحال، لا يمكننا التصريح عن كل قدراتنا، وسيطلع الأمريكيون على هذه القدرات عندما يكونون قد أخطأوا في التقدير، وبعد ذلك سنتخذ إجراءات ضدهم.