الخبر وما وراء الخبر

اختتام برنامج تدريبي توعوي للحد من جنوح الأطفال بذمار

4

اختتم في محافظة ذمار اليوم، برنامج تدريبي توعوي حول آليات ووسائل الحد من جنوح الأطفال، نظمه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بتنسيق مشترك في إطار اللجنة الفنية لعدالة الأطفال في تماس مع القانون.

هدف البرنامج في أربعة أيام، إلى إكساب 30 مشاركا ومشاركة من قطاعات التربية والإرشاد والإعلام، معارف حول أسباب وعوامل جنوح الأطفال، وأساليب إعداد الخطط والرسائل التوعوية الهادفة إلى رفع الوعي وتفعيل دور المجتمع في الحد والوقاية من هذه الظاهرة.

وفي الاختتام، أشاد محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي بجهود المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في الاهتمام بقضايا الأطفال وتنفيذ ورش توعوية للحد من جنوحهم.

ولفت إلى ما يتميز به اليمن من ثقافة وتقاليد حميدة فيما يتعلق بتربية الأطفال وتنشئتهم إيمانيا وأخلاقيا وسلوكيا.. مشيرا إلى بعض الجوانب والممارسات السلبية التي يجب معالجتها بتعاون الجميع بدءا بالأسرة والمجتمع والجهات المعنية.

وحث محافظ ذمار، المشاركين في البرنامج على عكس ما تلقوه خلال البرنامج في خطط عملية تسهم في رفع الوعي بمخاطر جنوح الأطفال ومكافحة مسبباته.. مؤكدا اهتمام السلطة المحلية بقضايا الطفولة واستعدادها دعم البرامج الهادفة لحماية الطفل.

من جانبه استعرض مختص برامج حماية الأطفال الدكتور عبدالله نهشل، مفهوم الجنوح ومخاطر الحرب الناعمة وسبل الوقاية منها في مجال جنوح الأطفال، وكذا آلية إعداد خطة التوعية ومدة التنفيذ ومؤشراتها وقياس الأثر.. لافتا إلى أهمية التنسيق بين الجهات الرسمية وغير الرسمية لرفع الوعي بمخاطر وآثار جنوح الأطفال.

فيما تطرق مدير إدارة الطفل وأموال القصر بوزارة العدل المدرب، محمد حطرم، إلى عوامل الخطر والحماية لجنوح الأطفال سواء المتعلقة بالطفل نفسه أو بأسرته والمجتمع، والمدرسة والأقران، إلى جانب المبادئ والمفاهيم الأساسية ذات الصلة بجنوح الأطفال ونظام عدالة الأطفال في تماس مع القانون.

وتناول نائب مدير التخطيط بوزارة العدل المدرب بركان الأغبري، عوامل مهارات ووسائل الاتصال والتواصل في مجال التوعية للوقاية من الجنوح، وأهمية اختيار الرسالة التوعوية وتقييم أثرها والعمل على تعديلها لتحقيق أهدافها في رفع الوعي المجتمعي بمخاطر الجنوح والوقاية منه.

بدوره استعرض مدير الدراسات والبحوث بالمجلس الأعلى للأمومة والطفولة المدرب، عبد اللطيف الهمداني، منظومة حقوق الطفل في القوانين الوطنية وما تضمنته من مبادئ وأسس متعلقة برعاية وحماية الأطفال عامة والأطفال الذين في تماس مع القانون خاصة.

وتضمن البرنامج التدريبي معلومات نظرية وتطبيقية حول حقوق الطفل وفق محددات القانون الوطني، وآليات التقييم لتغيير الاتجاهات السلوكية الخاطئة، والتعريف بدليل التوعية للحد من جنوح الأطفال، والتصدي للحرب الناعمة.

وأوضحت أمين عام المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أخلاق الشامي أن الجنوح يعد من الظواهر التي تهدد البناء والقيم الاجتماعية ما يتطلب اتخاذ الإجراءات للوقاية منه قبل وقوعه … لافتة إلى ما يتعرض له اليمن من عدوان استخدم فيه كل الوسائل ومنها الحرب الناعمة.

ودعت المشاركين إلى العمل بمسئولية وطنية في تنفيذ برامج توعوية تسهم في الوقاية من جنوح الأطفال وتعزز القيم الدينية والأخلاقية والإنسانية في المجتمع.

حضر الاختتام، مديرا مكتبي الثقافة محمد العومري وحقوق الإنسان محمد الماوري ومنسق المنظمات غير الحكومية عبدالكريم المصري.