الخبر وما وراء الخبر

الوفاق البحرينية ترصد 300 انتهاكا حقوقيا قام بها النظام البحريني

3

رصدت جمعية الوفاق الوطني البحرينية، كبرى التيارات المعارضة في البحرين، حوالى 300 انتهاكاً حقوقياً قام بها النظام الحاكم، خلال شهري أكتوبر ونوفمبر الماضيين.

وفي تقريرها الذي رصد الفترة الممتدة من 01 أكتوبر إلى 30 نوفمبر 2022، أوضحت “الوفاق”، أنّ “الحدث الأبرز كان الانتخابات البرلمانية الصورية والمسيرات الاحتجاجية السلمية المندّدة بها؛ بالإضافة إلى توقيف عدد من أفراد عائلة المعتقل حسن مشيمع، بسبب اعتصامهم احتجاجاً على حرمانه المستمر من العلاج”.

كما أشارت إلى تسجيل 16 حالة اعتقال من ضمنهم 4 أطفال وجميعهم ذكور، 13 منهم في شهر أكتوبر و3 في شهر نوفمبر، وتمّ الإفراج عن 4 منهم.

وعن الاستدعاءات، رصد هذا التقرير حالة واحدة خلال شهر أكتوبر بحق المواطن البحريني “علي إبراهيم العجوز”، فيما شهد شهر نوفمبر توقيف عدد من أفراد عائلة الناشط الحقوقي المعتقل حسن مشيمع بعد اعتصامهم أمام منزله وأمام مركز “كانو” الصحي احتجاجاً على حرمانه ابنهم من العلاج رغم تدهور وضعه الصحي، ومطالبةً بالإفراج الفوري عنه.

وبيّن التقرير في هذا الخصوص، انه تمّ توقيف عائلة المشيمع واستجوابهم في مركز شرطة الحورة، ولكن لم يتمّ تحديد أسماءهم أو العدد الدقيق لهم.

وبحسب التقرير ذاته، فقد بلغ مجموع الأحكام التعسفية الصادر في البحرين 4 أحكام، صدرت جميعها عن محكمة الاستئناف، من ضمنها حكم واحد بحق القاصر أحمد علي حبيل.

وفيما يتعلق بانتهاكات السجون، فقد وثّقت الوفاق 17 انتهاكا فردياً، 10 منها في سجن جو المركزي، وواحدا في سجن الحوض الجاف، توزّعت على الشكل التالي: 5 حالات تعذيب، 7 حالات سوء معاملة، 5 حالات حرمان من العلاج.

كما تمّ رصد انتهاكاً جماعياً واحداً في سجن جو المركزي، حيث تعرض المبنى رقم 5 (20 سابقاً) لحملة تفتيش عنيفة، إذ عمدت الشرطة السجن إلى اقتحام المبنى وإرغام المعتقلين على الخروج للتفتيش ومصادرة بعض المقتنيات الخاصة بالصلاة والشعائر الدينية، وعلى إثر ذلك حدثت مشادة كلامية بين المعتقلين والشرطة، تطوّرت إلى حد ضرب بعض المعتقلين ثمّ نقلهم إلى السجن الانفرادي.

ووثّقت الوفاق البحرينية المعارضة، 4 احتجاجات فرديّة في السجون؛ 3 حالات إضراب عن الاتصال وحالة واحدة لإضراب عن الطعام في سجن جو المركزي، في حين شهدت سجون النظام احتجاجين اجماعيين، الأول في سجن الحوض الجاف (إضراب عن الطعام)، والثاني في سجن جو (اعتصام في ممرات السجن).

هذا ورصدت جمعية الوفاق 235 عملية مداهمة في 30 منطقة بالبحرين، أبرزها في: السنابس، جدحفص، الديه.

وحول الاحتجاجات والفعاليات السلمية، فقد سجل التقرير 110 احتجاجاً في 28 منطقة، أبرزها في مناطق مثلث الصمود السنابس، جدحفص، والديه.