الخبر وما وراء الخبر

برئاسة عضو السياسي الأعلى الحوثي.. لقاء يناقش دور العلماء والخطباء بمحافظة إب

4

ناقش لقاء تشاوري بمحافظة إب برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي ومحافظ إب عبدالواحد صلاح، دور العلماء والخطباء في مساندة جهود تعزيز الوعي الوطني بمخاطر العدوان ومخططاته.

واستعرض اللقاء الذي نظمه مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة، اليوم الاثنين، دور رسالة المنبر في تعزيز الهوية الإيمانية وتجسيدها على الواقع ومساندة جهود الحفاظ على الأمن والاستقرار ورفد الجبهات وتوحيد الجبهة الداخلية.

وفي اللقاء، أشاد عضو السياسي الأعلى بدور علماء وخطباء محافظة إب وتفاعلهم مع مختلف القضايا الوطنية والمجتمعية والتحفيز للتحشيد للجبهات ومواجهة العدوان والدفاع عن الوطن.

وحثهم على الاضطلاع بواجبهم في تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر العدوان ومؤامراته وتعزيز حالة الصمود والتلاحم الشعبي وغرس المفاهيم الوطنية ونبذ ثقافة الكراهية والنعرات التي يسعى من خلالها العدوان لتحقيق أجندته المرفوضة من فئات المجتمع.

ولفت الحوثي إلى أن منبر المسجد يعد من أهم وسائل التغيير والتأثير في المجتمع للإسهام في غرس قيم العدالة والتصالح والمحبة بين الناس وغيرها من المعاني والسلوكيات التي دعا لها الدين الإسلامي.

كما حث الجميع على المساهمة في التوعية المجتمعية بأهمية مدونة السلوك الوظيفي التي تعد منظومة من المبادئ والقيم والقواعد السلوكية والأخلاقية، مؤكدا أنها ستسهم في تطوير وتجويد مستوى الأداء والانضباط الوظيفي وتفعيل مبدأ الثواب والعقاب وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وبين الحوثي أن مدونة السلوك تأتي في سياق الإصلاح الاداري لمؤسسات الدولة وهي من ضمن مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة وتعتبر ثمرة من ثمار ثورة ٢١ سبتمبر.

من جانبه، أشار محافظ إب إلى أهمية دور العلماء في التأثير على المجتمع للإسهام في غرس قيم العدالة والتصالح والجهاد والمحبة وغيرها من المعاني والسلوكيات التي دعا لها الدين الإسلامي الحنيف.

ولفت إلى دور العلماء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتوحيد الصف والوقوف ضد الأعداء الحقيقين للأمة، مؤكداً أهمية التحرك لمواجهة مؤامرات قوى العدوان على مختلف الأصعدة وإفشال مخططاته والعمل بما من شأنه توحيد الصفوف ولم الشمل.

بدورهم، بارك العلماء والخطباء الانتصارات التي تحققت للوطن في مختلف الجبهات، مؤكدين استمرارهم في تأدية الرسالة الدينية واستنهاض الأمة للقيام بواجبها تجاه ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار وحرب اقتصادية ممنهجة.