الخبر وما وراء الخبر

استشهاد رجل وابنه بانفجار ذخيرة من مخلفات العدوان بالحديدة

11

استشهد مواطن وابنه، اليوم الأحد، بانفجار ذخيرة من مخلفات العدوان الأمريكي السعودي في محافظة الحديدة.

وأفاد مراسل “المسيرة نت” من الحديدة باستشهاد مواطن وابنه بانفجار جسم من مخلفات العدوان أثناء عملهم داخل مزرعتهم في مديرية التحيتا.

وكان قد استشهد مواطن، أمس السبت، بانفجار قذيفة من مخلفات العدوان في منطقة الباطن بمديرية المتون محافظة الجوف.

ووفق إحصائية للمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام فقد بلغ عدد ضحايا الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات العدوان خلال شهر نوفمبر الفائت 49 ضحية بينهم 11 شهيدا في محافظات (الحديدة، البيضاء، الجوف، تعز، صعدة، صنعاء، مأرب).

وفي شهر أكتوبر الفائت بلغت حصيلة ضحايا مخلفات العدوان، 18 شهيدا و28 مصابا إثر الألغام والقنابل العنقودية، بينما بلغ 219 شهيدا و424 جريحا منذ بداية العام الحالي.

ويستمر سقوط الضحايا في مختلف المحافظات في ظل صمت أممي أمام تتعنت دول العدوان الرافضة بإدخال أجهزة نزع الألغام لتطهير المناطق الملوثة بالقنابل العنقودية والألغام والذخائر التي خلفها التحالف.